هذا الصباح- الرسم على جدران الخيام لبث الأمل
آخر تحديث: 2018/10/11 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1440/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/10/11 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1440/2/1 هـ

هذا الصباح- الرسم على جدران الخيام لبث الأمل

28/12/2017
رمل وماء واسفنج استخدمت لرسم هذه اللوحات على جدران الخيام الواقعة على مشارف مدينة دهوك أبسط الأساليب استعملت للتعبير عما يدور في مخيلة العراقي مؤيد محمد حسين أحد نزلاء مخيم ونقل هواجسه وأحاسيس من حوله اضطر وأسرته المتكونة من خمسة أفراد إلى الفرار من القتال في الموصل قبل زهاء عام ويعيشون هنا منذ ذلك الحين مخيم يفتقر لكل أساليب التسلية والترفيه اختار مؤيد جدران الخيام المغبرة لرسم لوحاته الفريدة حيوانات ووجوه ومشاهد فضلا عن كتابة الحكم يخطها مؤيد بالخط العربي لرسم البسمة على وجوه كل من يشاهد أعماله موهبة طالما تعلق بها مؤيد ووسع إلى تطويرها لوحات تعبر عن فترة مهمة في حياة كل لاجئ تبعث الأمل لعودة قريبة إلى ديار وتسعى إلى بث روح إيجابية لكل قاطن المخيم