ركود في سوق البناء والتشييد بالسودان
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/20 هـ

ركود في سوق البناء والتشييد بالسودان

14/12/2017
تكاد تتوقف حركة البيع والشراء في أسواق مواد البناء والتشييد بالعاصمة الخرطوم هنا في سوق السجانه المركز الرئيسي لبيع مواد البناء ويقول التجار إن الأوضاع الاقتصادية يخيم عليها الركود انت في قلب سوق السجانة دي المنطقة بتاعة الحديد والسيخ لكن ما في بيع ولا شراء وأنت دخلت اي دكان قعدته فيهو ساعة ساعتين ثلاث ساعات ما في بيع ما في شراء الناس قاعدة ساكت الكل في حالة الترقب لحركة سعر صرف الدولار المرتبط بالسيرة لمدخلات إنتاج مصانع الحديد وتقلب السياسات الاقتصادية لبنك السودان المركزي الأمر الذي أدى إلى توقف البيع إلا في حالات الضرورة في ركود كبير الحركة بتاعة البيع إذا كان عندك 40% بعد التقلبات الأخيرة الحصلت ممكن تصل لعشرة في المية خمسة في المية من المبيعات فقلت بشكل كبير جدا نتيجة لارتفاع السعر العالمي في الايام الفاتت كم واحد خشى في السجن بسبب مشاكل الاضطرابات الأخير اللي حصلت الأزمة طالت حتى مصانع الحديد فحرارة الأسعار لم تكن بعيدة عن واقع الحال الذي تمر به العملية الإنتاجية فيتحرك سعر طن السيخ من ألف دولار إلى الف ومئتي دولار ثم يوالي الارتفاع وربما الانخفاض توجد خمسة مصانع رئيسية للحديد في السودان تنتج ألفي طن من الحديد المصهور وما يقدر بثلاثة آلاف وخمسمائة طن يوميا من السيخ بجانب مصانع صغيرة أخرى ويوفر الحديد الخردة 50 في المائة من حاجة تلك المصانع من المواد الخام والتي كانت تحقق الاكتفاء الذاتي الذي يقدر بمليون طن في العام يقول رجال الأعمال أن ركود الأسواق وعدم ثبات سعر صرف الدولار يهددهم من الخروج من سوق الحديد وقد يصل الحال بهم إلى السجن بسبب عدم الوفاء بالتزاماتهم البنكية الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم