محادثات أردنية مع صندوق النقد لخفض عجز الموازنة
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

محادثات أردنية مع صندوق النقد لخفض عجز الموازنة

04/11/2017
هي أسابيع المخاض قبيل إقرار مشروع قانون الموازنة وعجزها المتواصل المقدر بمليار دولار سنويا ومديونية متصاعدة تناهز الأربعين مليارا واقع فرض على الحكومة البحث عن حلول ناجعة لكن جل هذه الحلول برأي خبراء في الاقتصاد ينال من معيشة المواطن من بوابة الضرائب نهج استبقته النقابات غذائية وزراعية بالتحذير من مغبة فرض ضرائب على مدخلات الإنتاج الزراعي والمواد الغذائية وانتقدت انفراد الحكومة بالقرار دون الرجوع لأهل الاختصاص للبحث عن بدائل غير مضرة بالاقتصاد هناك ركود تقريبا تراجع مبيعات 25 بالمائة أي قرار يساهم برفع الأسعار وضعف القدرة الشرائية سيعمق حالة الركود سيؤثر على النشاط الاقتصادي في الأردن الحكومة استعجلت أو تتخذ قرار الأسهل وهو الذهاب إلى جيب المواطن والدليل أنها لم تستشر أي أحد من القطاع الخاص لكن ثمة اتجاها حكوميا جديدا يقر بأن النهج الاقتصادي السابق كان خطئا كبيرا ويحتاج إلى مراجعات وتظهر البيانات الحكومية أن نصف الأسر الأردنية لا يتجاوز دخلها الشهري مستوى خمسمائة دولار بينما يحصل ثلثها على دخل يقدر بألف دولار شهريا أي أن حصة الفرد في المتوسط تزيد بقليل عن مائتي دولار مشهد يصعب معه الحصول على متطلبات الحياة بيسر برأي الخبراء كما أنهم يحذرون من أنه يهدد الطبقة الوسطى بالاندثار