واشنطن تضيّق على وسائل الإعلام الروسية العاملة على أراضيها
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

واشنطن تضيّق على وسائل الإعلام الروسية العاملة على أراضيها

15/11/2017
في إجراء مفاجئ قررت السلطات الأميركية أن قناة آر تي ووكالة الأنباء سبوتنك الروسيتين العاملتين في الولايات المتحدة ليستا وسيلتي إعلام كما تدعيان بل هما جهازان تتحكم فيهما سلطات موسكو مباشرة القانون الأميركي لا يمنع نشاط أي جهاز أجنبي يدافع عن مصالح دولة أجنبية لكنه يطلب منه التسجيل كعميل أجنبي من أجل الشفافية أمام القانون قرار السلطات الأميركية نتيجة لانتخابات الرئاسة الأخيرة وهناك تقرير الاستخبارات الأميركية أن آر تي وسبوتنيك كانتا ضالعتان في التأثير في سير الانتخابات والحقيقة أنه كان يجب تطبيق هذا القانون منذ اللحظة التي بدأت آر تي وسبوتنيك نشاطهما في أميركا حتى الأيام القليلة الماضية كانت قناة آر تي نشطة في الأراضي الأميركية تنقل الأخبار بحرية تامة والشيء ذاته بالنسبة لوكالة الأنباء سبوتنك كلاهما له مكاتب ومراسلون في أنحاء الولايات المتحدة غير أن تقريرا للاستخبارات الأميركية أكد مطلع العام الجاري أن أر تي وسبوتنيك تجاوزتا العمل الصحفي وشاركتا في أجواء الحملة الانتخابية الأخيرة ببث تقارير ومعلومات مزيفة تساعد الرئيس ترمب في حملته من أجل الرئاسة وأكدت اتهامات وزارة العدل الأميركية حديث عدد من الخبراء الأميركيين الذين يتابعون نشرات آر تي من استوديوهاتها الأميركية المثير للاستغراب بشأن قناة روسيا اليوم وسبوتنيك بأنهما على علاقة وثيقة بالكرملين الذي يقرر نقل أحداث معينة بوجه خاص وفي إطارات محددة بل يدفع الكرملين لبث أنباء مزيفة في سبوتنيك وآر تي نفت قناة آر تي كليا هذه الاتهامات وقالت في بيان لها إنها ستلتزم بالقوانين الأميركية وستستمر في عملها في الأراضي الأميركية والآن ربما يأتي الدور على قناة سي ان ان الأميركية إذ يتوقع أن تصدر السلطات الروسية أيضا قرارات مشابهة تستهدف وسائل الإعلام الأميركية العاملة في الأراضي الروسية ناصر الحسيني الجزيرة واشنطن