هذا الصباح-هولندا.. تجربة فريدة في التصدي للفيضانات
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

هذا الصباح-هولندا.. تجربة فريدة في التصدي للفيضانات

15/11/2017
الأراضي المنخفضة والحديث هنا عن هولندا والمشكلة الأزلية التي تواجهها ألا وهي ارتفاع مستويات بحر الشمال وانهيارها على أراضيها كان عام 53 عاما مفصليا في تاريخ مدينة روتردام خصوصا وهولندا إجمالا آنذاك اندفعت مياه البحر في أسوأ فيضان من نوعه حيث لقي نحو ألفي شخص مصرعهم منذ ذاك بدأت السلطات الهولندية البحث عن مواجهة المشكلة عوضا عن الهروب منها والاكتفاء بإخلاء المناطق المهددة توصل المهندسون الهولنديون إلى خطة تقضي بالتحكم في تدفق مياه البحر نحو أراضيها المنخفضة جدا والحل كان أنشأ سلسلة من السدود إلى جانب بوابات عملاقة تتحكم في حركة المياه اليوم تحولت هولندا إلى مثال يحتذي وبدأت تستقبل وفودا من الدول والمدن التي تواجه المشكلة نفسها فكم من مدينة استباحتها الأعاصير والفيضانات ونمثل هنا بمدن أميركية عدة والأمر نفسه ينطبق على مدن آسيوية لطالما شهدت فيضانات عارمة من المحيط الهادئ تقول السلطات الهولندية المختصة أن الأمر يكمن في إدارة العلاقة مع المياه وإحكام السيطرة على تدفقاتها من خلال بوابات تفتح وتغلق بحساب لا تقتصر هذه المشكلة على هولندا وحدها فالجغرافيا كانت وستظل المصدر الأول والأخير لتحديات من هذا النوع وقد نجح الهولنديون إلى حد كبير في حماية أراضيه من مياه بحر الشمال التي تعتبر الأعنف على مستوى العالم