لبنان يكثف مساعية لكشف ملابسات استقالة الحريري
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

لبنان يكثف مساعية لكشف ملابسات استقالة الحريري

10/11/2017
يتواصل الجهد اللبناني لكشف ملابسات استقالة سعد الحريري من رئاسة الحكومة وعدم عودته لبيروت بعد وتندرج في هذا السياق لقاءات رئيس الجمهورية ميشال عون مع سفراء مجموعة الدعم الدولية وسفراء دول عربية وأجنبية بهدف إزالة الغموض بشأن الاستقالة المفاجئة وإجلاء حقيقة ما يتداول عن إقامة جبرية يخضع لها الحريري في السعودية يكرر عون وفق مصادر متابعة أن لبنان لا يعتبر الحكومة مستقيلة مادامت الأمور مبهمة والحريري خارج البلاد لابد من البدء بعملية سياسية جديدة ومشاركة كل الأفارقة على الطاولة ومواجهة هذا التحدي الذي يواجهه لبنان لكن في النهاية مازال هذا البعد بين المملكة العربية السعودية وإيران وتطال استماره فإن اللبنانيين لم يجنوا إلا المزيد من المشكلات والأزمات وفي تداعيات الأزمة والتصعيد السعودي تجاه لبنان بدأ الرعايا السعوديين والبحرينيون والإماراتيون بمغادرة بيروت بناءا على طلب حكوماتهم واعتبر بعضهم أن هذه التحذيرات هي بداية لمسار من الضغوط على لبنان من جهتها دعت الكويت رعاياها بالمغادرة خشية أي تصعيد محتمل قد يشهده لبنان التغريدة التي صدرت عن وزير الدولة السعودي يحذر اللبنانيين من تصعيد مستمر ومتصاعد ومتشدد باعتقادي أن المرحلة الراهنة انتقلت من الصراع الإعلامي إلى الوضع الاقتصادي وهناك خشية على اللبنانيين الذين يعملون في المملكة العربية السعودية من أبعادهم ويعول أكثر من متابعة على الاتصالات الدبلوماسية والسياسية محليا وخارجيا من أجل التخفيف من تداعيات التصعيد السعودي وضبط الأمور اقتصاديا وأمنيا يترقب اللبنانيون نتائج المشاورات التي أجراها رئيس الجمهورية مع السفراء الغربيين والعرب في محاولة لتبيان حقيقة عدم عودة الحريري إلى لبنان وما إذا كانت ستثمر عودة قريبة للرجل وانفراجا في حدة الأزمة جوني طانيوس الجزيرة بيروت