هذا الصباح- مطعم كل عماله من ذوي الإعاقة الذهنية
اغلاق

هذا الصباح- مطعم كل عماله من ذوي الإعاقة الذهنية

13/10/2017
لافتة صغيرة تقود إلى مشروع كبير من حيث الأهداف والدلالات إنه مطعم هدف بالعاصمة المغربية الرباط يبدو المطعم كغيره من المطاعم منذ الوهلة الأولى لكن نظرة عابرة في المكان تكشف عن هويته فجميع العاملين هنا من ذوي الإعاقات الذهنية وقد جرى تدريبهم في إطار الجهود المبذولة لإدماج هذه الفئة في المجتمع ودعمهم في سوق العمل المطعم أنشئ بتمويل من جمعية آباء وأصدقاء الأشخاص المعاقين ذهنيا وجاء اسم المطعم ليدلل على أهداف المشروع فوفقا لإحصائيات مغربية رسمية فإن نحو ثمانية وأربعين بالمئة من المعاقين لا يعملون وهي نسبة تفوق المعدلات العالمية بأربعة أضعاف قد يمثل هذا المطعم مجرد نقطة في بحر لكنه يفتح أبواب العمل والأمل أمام كثير من المعاقين ثمة مشرفون ومدربون يراقبون ويوجهون العاملين لجعل مطعم هدف نقطة جذب لمزيد من الزبائن التجربة لاقت استحسانا كبيرا فهي تأتي في إطار توجهات حكومية لدمج ذوي الإعاقة في سوق العمل ومنحهم الفرصة للمشاركة في عملية التنمية