رئيس غامبيا المنتخب يؤدي اليمين وموريتانيا تواصل وساطتها
اغلاق
خبر عاجل :الشرطة الإسبانية: سائق يدعس شرطيين في نقطة تفتيش ببرشلونة

رئيس غامبيا المنتخب يؤدي اليمين وموريتانيا تواصل وساطتها

19/01/2017
تعزيزات عسكرية للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا الإيكواس على الحدود السنغالية الغامبية وحراك دبلوماسي حثيث لتجنب تدخل عسكري وشيك حراك يقوده الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الذي التقى في العاصمة الغامبية بانجول الرئيس المنتهية ولايته يحيى جامي وخرج بتصريح قال فيه إن المحادثات التي أجراها معه تدعو للتفاؤل طائرة ولد عبد العزيز حطت بعد ذلك في العاصمة السنغالية داكار حيث التقى الرئيس السنغالي ماكي سال والرئيس المنتخب أدم بارو مصادر بالعاصمة الموريتانية نواكشوط قالت للجزيرة إن الرئيس الغامبي المنتهية ولايته قبل التنحي عن السلطة بشرط وقف ما سماه التدخل الأجنبي في شؤون بلاده وعدم تنصيب منافسه ادم بارو في حفل بالسفارة الغامبية في دكار معتبرا ذلك خطوة استفزازية دكار ومن ورائها دول الإيكواس تصر على التدخل العسكري بعد أن رفض جامي دعواتها المتكررة للتنحي وتسليم السلطة للرئيس المنتخب وطلبت من مجلس الأمن يسمح لقواتها بالتوجه نحو بانجول الوساطة الموريتانية هي بمثابة الفرصة الأخيرة ليحيى غامبيا لتجنب حرب وشيكة قد تطال نيرانها كل المنطقة خصوصا إذا ما أخذت طابعا عرقيا في ظل نفوذ واسع ليحيى جامي في المؤسستين الأمنية والعسكرية بناه خلال أكثر من عشرين عاما من الحكم ولا يستبعد المراقبون أن تنجح وساطة الفرصة الأخيرة التي تقوم بها نواكشوط بحكم العلاقة الشخصية التي تربط يحيى جامي بموريتانيا