والدة ريجيني: استخدموا جسد ابني لوحا للكتابة
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

والدة ريجيني: استخدموا جسد ابني لوحا للكتابة

09/09/2016
هل لديك أقوال الأخرى كأنما تقولها روما لمصر السيسي قبل أن تأخذ قضية جوليو رجيني منحا آخر فأي جديد ستقدمه القاهرة حول ملابسات مقتل الباحث الإيطالي في مصر بداية العام إذا افترضنا أن ثمة نية للتستر على الفاعلين فإن فظاعة الجريمة تتكشف من خارج مصر كل يوم أكثر نقرأ في صحيفة لاريبوبليكا الإيطالية تفاصيل جديدة عن عمليات التعذيب التي تعرض لها رجيني قبيل العثور على جثته تكسير الأسنان والرقبة وعظام اليدين والقدمين وعلامات جروح بآلات حادة وحروق بأعقاب السجائر وحروف توسم على الجسد كله بشفرة حادة إنها كما تصفها لاريبوبليكا عملية تعذيب وحشية وسادية من فعلها متفجرة القضية يتنامى في إيطاليا شعور بأن الحقائق لا تصل كاملة من القاهرة حتى إن روما استدعت سفيرها لدى إسرائيل مصر للتشاور في إبريل الماضي وصوت مجلس شيوخها بعد شهرين لصالح وقف تزويد مصر بقطع غيار لمقاتلات إف ستة عشر إحتجاجا على ما قال إنه بطء التحقيق المصري وعلى صلة بالتحقيق لطالما قالت جماعات حقوقية إن آثار التعذيب على جثة رجيني توحي بأن أجهزة أمنية هي التي قتلت الطالب الإيطالي كما أبلغ رجال مخابرات ورجال أمن مصريون وكالة رويترز بأن الشرطة اعتقلت رجيني وحولته إلى مجمع تابع لجهاز الأمن الداخلي يوما اختفائه بل إن المدعي العام الإيطالي نفسه أعلن في يونيو الماضي عدم اقتناعه نهائيا برواية الشرطة المصرية عن ضلوع عصابة إجرامية في الجريمة بدافع السرقة مع ذلك ما تزال سلطات النصرة تنفي أي تورط أجهزتها الأمنية فبالنسبة لهؤلاء إنما يستمد الإيطاليون شكوكهم آراء ناشطين مصريين فهل بوسع المحققين المصريين الذين يترددون على روما تبديد تلك الشكوك وإخراج حكومتهم من ورطتها تنقل صحيفة المانيفستو الإيطالية عن الناطق الرسمي باسم منظمة العفو الدولية أنها الفرصة الأخيرة للسيسي فإما أن يتم إحراز تقدم حقيقيا في التحقيقات وإلا فاليتوقف التعاون التعاون القضائي في هذه المرحلة يقتضي تسليما نيابة روما سجلات جميع المكالمات التي جرت سواء بالقرب من المواقع التي اختفى فيها رجيني أو تلك التي عثر فيها على جثته لا يعرف ما إذا كان الجانب المصري قدم الأدلة التي تطالب بها إيطالية لكن يعتقد أن النيابة المصرية سلمت روما قبل أسبوعين سجلات جديدة لمكالمات هاتفية أجراها رجيني خلال الفترة الأخيرة من إقامته في القاهرة لا نتحدث عن تسجيلات بل رصد لمحادثات توقيتا ومكانا أجراها ريجيني مع أشخاص ذكرت أسماؤهم بالتحقيقات وحدهم الإيطاليون سيحددون ما إذا كانت الخطوة تحولا إيجابيا في التحقيق المشترك أو ما إذا كانت مناورة أخرى لطمس الجريمة وإغلاق الملف كما لو كان المقتول من أبناء مصر