معارك محتدمة في آخر معاقل الحوثيين بمأرب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معارك محتدمة في آخر معاقل الحوثيين بمأرب

09/09/2016
تستمر قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية في التقدم لإكمال السيطرة على مديرية صرواح آخر معاقل الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في محافظة مأرب المتاخمة للعاصمة صنعاء بعد عملية واسعة أطلقتها منذ أيام بدعم من التحالف العربي الذي تقوده السعودية أصبحت القوات الحكومية على مشارف مطار صرواح وتموضعت على تلال إستراتيجية حول المديرية كانت قد سيطرت عليها أخيرا العملية كبدت بجيش الحوثي وقوات صالح خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد مع استهداف قوافل الإمدادات القادمة من صنعاء وإحكام الطوق على المديرية من الجهات كافة وتستمر في الأثناء الاشتباكات مع تجدد هجوم واسع من عدة محاور وبإسناد جوي ومدفعي لإنجاز المرحلة الثانية من العمليات التي حملت اسم نصر اثنين وعلى الرغم من التقدم تواجه المعركة صعوبات عدة لعل أبرزها تمترس الحوثيين داخل المباني السكنية والمرتفعات الجبلية المطلة على مركز المديرية كما أن الحوثيين كما يقول الجيش اليمني زرعوا آلاف الألغام داخل الجبال والوديان المحيطة للحيلولة دون تقدم قواته تكون للأهمية الإستراتيجية بصرواح الواقعة في محافظة مأرب الغنية بالنفط والغاز التي تضم أكبر محطات الكهرباء في البلاد في أنها ملاصقة لمديرية خولان التابعة لمحافظة صنعاء يقول خبراء عسكريون إن تحرير مديرية صرواح سيفتح جبهة جديدة ستضعف الانقلابيين عبر جبهة خولان كما سيشكل تحريرها بوابة العبور نحو صنعاء وبينما تستمر المعارك على جبهات أخرى بالتوازي مع جبهة صرواح وتوقف العملية السياسية بين الأطراف منذ انسحاب الحوثيين من مفاوضات الكويت دعا مجلس الأمن أطراف النزاع إلى استئناف المشاورات فورا ومن دون شروط مسبقة وشدد المجلس في بيان على ضرورة ألا يتخذ أي طرف قرارات أحادية ونظرا لتبدد الآمال في حلول سياسية سريعة تبقى الكلمة الأقوى للمعارك الطاحنة التي شكل المدنيون فيها الطرف الأضعف جراء حرب راح ضحيتها آلاف قتلى ودمرت المرافق في عدد من المحافظات والبلدات بدأت منذ انقلاب الحوثيين على الشرعية في البلاد وتعطيل المؤسسات الحكومية والخدمية