بيوت زجاجية لتجفيف الأسماك في ملاوي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

بيوت زجاجية لتجفيف الأسماك في ملاوي

08/09/2016
بيت زجاجي غير عادي ليس لزراعة الخضروات وإنما لتجفيف السمك ويقول القائمون على المشروع إنه يساعد الصيادين على طول الساحل بحيرة شلوى في ملاوي في تغيير طريقتهم التقليدية في تجارة السمك وتصنيعه تعمل الخيمة بالطاقة الشمسية وهي مصنعة من مادة البويتيين ومدعمة بإطار خشبي وتسمح تقنياتها بحجز الهواء الدافئ وهو ما يؤدي إلى تجفيف السمك بفترة أقصر من المعتاد وفي بيئة نظيفة يمكن التحكم فيها إني سعيدة جدا وممتن لتنفيذ مشروع تجفيف الشمسي لأننا بعد اصطياد السمك من البحيرة نجففه داخلها والعملية لا تستغرق وقتا طويلا ويقول الصيادون بعد تجربة الخيمة إن نوعية إنتاجه من السمك المجفف تحسنت وصلاحياته أصبحت أطول وتهدف الخيمة المجففة وهي جزء من دراسة أجرتها منظمة مستقبل الزراعة إفريقيا بتمويل من حكومتي أستراليا وكندا لبحوث العلوم الزراعية والابتكار تهدف إلى تحسين طرق تجارة في تصنيع السمك في ملاوي والحد من تلفه وحسب مركز كندا لبحوث التنمية الدولي يتلف نحو أربعين في المائة من مجمل الصيد أثناء عملية التصنيع يحتاج تجفيف السمك في المعتاد نحو يومين وهنا يضعون السمك في الصباح ويأخذونه في المساء لذا فالمشروع يختصر الزمن كما يحمي السمك من الحيوانات المفترسة كالطيور ويحسن نوعيته يعد الصيد من أبواب الرزق المهمة في ملاوي ومصدرا أساسيا للبروتين الحيواني وفيتامين دي وأوميغا 3 في وجباتهم الغذائية ويعتمد التجار في تصنيع السمك على طرق التجفيف في الشمس أو القلي أو التدخين للحفاظ على صلاحيته فترة أطول طبقت تقنية الخيمة الشمسية في زامبيا وهناك خطط لفتح مشروعات مماثلة في مناطق أخرى من إفريقيا