اجتماع مجموعة أصدقاء سوريا في لندن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اجتماع مجموعة أصدقاء سوريا في لندن

08/09/2016
لقيت رؤية المعارضة للحل السياسي في سوريا ترحيبا واسعا من قبل وزراء خارجية وممثلي دول مجموعة أصدقاء سوريا المجتمعين في لندن وثيقة قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون إنها تجيب عن سؤال مهم ظل مطروح لسنوات بشأن مصير سوريا بعد رحيل بشار الأسد من الضروري أن يتمكن العالم والمتحاورون في جنيف من معرفة أن هناك مستقبلا لسوريا ما بعد نظام الأسد وهذا سؤال لم نتمكن من الإجابة عنه بشكل مقنع منذ سنوات وهناك بالطبع إجماع واسع بما في ذلك الروس على رحيل الأسد وقد أصدرت المعارضة وثيقة لشرح هذه الرؤية من جهته حث رياض حجاب المنسق العام للهيئة العليا للمعارضة السورية العالم على دعم خطة الهيئة للانتقال من النظام الذي وصفه بالدكتاتور إلى دولة مدنية ديمقراطية تشمل جميع السوريين على العالم الخيار ما بين هذا النظام الذي يقتل وينتج الإرهاب على العالم أن يدعم الانتقال السياسي بدون بشار الأسد بدون كل من ارتكب جرائم بحق الشعب السوري وقبل هذا الإجتماع أطلقت الهيئة العليا للمفاوضات رؤية المعارضة التي تقول إنها تمثل تصورا شاملا للعملية التفاوضية والمرحلة الانتقالية من دون بشار الأسد هناك حقيقة مشكلة نخشى منها إن صدر اتفاق بين الولايات المتحدة وأمريكا لا يخدم الشعب السوري هذه كارثة روسيا تستغل الوضع الأمريكي الآن الوضع الأمريكية إدارة في النهاية مرحلتها ربما توافق على أي شيء يعتبر إنجاز لها وروسيا تستغل مثل هذه النقاط ويؤكد ممثل المعارضة السورية هنا أن الوثيقة المطروحة في اجتماع لندن هي وثيقة سورية بالكامل وتخدم مصلحة السوريين جميعا من دون استثناء ينفض اجتماع اليوم لكن رؤية المعارضة للحل السياسي في سوريا قد تبقى مجرد حبر على ورق ما لم يتمكن الأميركيون والروس من التوصل إلى اتفاق مينه حربلو الجزيرة لندن