أردوغان: نجاح عملية جرابلس قلب كل التوازنات بسوريا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

أردوغان: نجاح عملية جرابلس قلب كل التوازنات بسوريا

08/09/2016
تستمر تركيا في حملتها العسكرية في سوريا حتى يتم تشكيل منطقة آمنة حسب ما قال وزير الخارجية مولود شاويش أوغلو من الضرورة تواصل العملية من الشمال إلى الجنوب وضروري أيضا إغلاق المنطقة المسماة جيب بوش تماما أمام داعش وإلى جانب ذلك لا ترفض تركيا مشاركة قوات حماية الشعب الكردية في الحملة العسكرية التي تهدف إلى طرد تنظيم الدولة الإسلامية لكنها تشترط ألا تكون هذه الوحدات هي القوة الأساسية فيها كما يقول وزير الدفاع التركي فكري أشق وبينما يصر المسؤولون الأتراك مرارا وتكرارا على بقاء هذه القوات شرق نهر الفرات يتحدى الأكراد هذا المطلب بإعلان جديد من شأنه أن يزيد القضية تعقيدا السياسية الكردية هدية يوسف التي ترأس المجلس التأسيسي للنظام الفدرالي تعلن عن مشروع لإقامة نظام فدرالي في شمال سوريا لا يسمح لتركيا بعرقلته وتضيف أن مدينة منبج الواقعة غرب نهر الفرات قد تكون ضمن الفيدرالية الكردية وأن مدينة القامشلي ستكون عاصمة هذا النظام وتصعد التحدي بالقول إن العمل جار للربط بين المنطقتين الكرديتين في إشارة إلى منطقة في شمالي غربي سوريا مشروع كردي يأتي بالتوازي مع تحدي آخر أعلنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وهو أنه بعد عملية جرابلس لن يسمح بأي وضع أو خطة لا يكون لتركيا دور في إعدادها ولا تكون راضية عنها جرابلس وبترسون المباشر نجاح عملية جرابلس قلب كل التوازنات في سوريا كما أن نجاح الكبيرة للعملية غير من نظرة العالم لسوريا بعد اليوم لن يكون في الإمكان تنفيذ أي سيناريو أو خطط ألا تكون تركيا شاركت في وضعها أو راضية عنها إذن هو صراع وأهداف بين الطرفين تقف القوى العالمية منه بما يشبه الحياد أو مسك العصا من المنتصف ولو إلى حين ومن ذلك أن أميركا التي رفضت مسبقا مقترح عن الفدرالية الكردية في سوريا لا تتوقفوا عن مدح قوات حماية الشعب الكردية كما أنها غالبا ما تتحدث بلغة مطمئنة مع تركيا