يونيسيف: خمسون مليون طفل اقتلعوا من جذورهم
اغلاق

يونيسيف: خمسون مليون طفل اقتلعوا من جذورهم

07/09/2016
الأطفال ضحايا أزمة اللجوء يواجهون مخاطر جمة منها الغرق وسوء التغذية والجفاف والاتجار بهم وخطفهم وحتى احتمال اغتصابهم بل وقتلهم عدد الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم تضاعف ثلاث مرات خلال العقد الحالي هناك ما يقارب الخمسين مليون طفل في العالم إما من اللاجئين أو المهجرين أو النازحين داخل مناطق النزاعات ومن هذا العدد هناك ثمانية وعشرون مليونا فهو نتيجة العنف والصراع يشير تقرير لليونيسيف إلى أن الأطفال الذين يمثلون نحو ثلث سكان العالم يشكلون نحو نصف مجموع اللاجئين وقال التقرير إن المزيد من الأطفال عبر الحدود بمفردهم عام ألفين وخمسة عشر وقد طالب أكثر من مائة ألف من القصر غير المصحوبين بذويهم اللجوء ة في 78 دولة أي ثلاثة أضعاف العدد عام ألفين وأربعة عشر كما ترك حوالي عشرين مليونا آخرين منازلهم لأسباب عدة منها الفقر المدقع أو عنف والعصابات كثيرون منهم يواجهون سوء المعاملة والاحتجاز لأنهم لا يحملون وثائق ولا يوجد تتبعان ورفضهم لأحوالهم يشير التقرير إلى إجراءات محددة لمساعدة الأطفال منها حمايتهم من الاستغلال والعنف إنهاء واحتجازهم عند طلب اللجوء من خلال تقديم مجموعة من البدائل العملية الحفاظ على تماسك الأسرة وتوفير التعليم لجميع الأطفال اللاجئين إضافة إلى تعزيز التدابير لمكافحة كراهية الأجانب والتمييز ضدهم ويرى التقرير أنه في حالة وجود طرق آمنة وقانونية يمكن أن توفر الهجرة فرصا للأطفال اللاجئين وللمجتمعات التي ينتقلون إليها من حيث سد ثغرات في سوق العمل ومساهمتهم في النمو الاقتصادي