الخلافات السياسية تعيق تصدير النفط بكردستان العراق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

الخلافات السياسية تعيق تصدير النفط بكردستان العراق

07/09/2016
نور نفط كردستان العراق ودخانه لم تسخين الجيوب مواطنيه ولم تحسن معيشتهم بقدر ما سخن مشاكل سياسية جعلت من أولئك المواطنين ضحيتها لم تتوقف المشاكل بشأن نفط إقليم كردستان العراق عند بغداد فحسب فالسليمانية غدت مشكلة من نوع جديد وعن طريق الزيارات المتبادلة بين السليمانية وبغداد حاول الاتحاد الوطني الكردستاني إقناع بغداد بأن تهمل اربيل وتوقف تصدير نفط كركوك عبر أنبوبها إلى تركيا ليكون الاتحاد الوطني الكردستاني في السليمانية البديل فيصدره عبر الصهاريج إلى إيران وبذلك تكون له اليد الطولى دون الحزب الديمقراطي الكردستاني الحزب الديمقراطي الكردستاني مارس سياسة سيئة في قضية النفط وهو الذي استولى على كل خيراتها فبدلا من أن يوقع اتفاقية لمدة 50 سنة مع تركيا كان الأجدر أن يتفق مع بغداد الأمر الذي أزعج حكومة إقليم كردستان العراق والتي لم تود أن ترد مباشرة فلجأت للأسلوب غير المباشر بيع نفط كركوك عن طريق تنكرت إلى إيران صحة الخبر من عدمه أتصور عائد إلى الاتحاد الوطني الكردستاني هو من يجب أن ينفي أو يؤيد هذا الخبر خشية أن يصل الاتحاد الوطني الكردستاني مع بغداد لاتفاقين ما بشأن ذلك سارع نيجيرفان البارزاني رئيس الوزراء إلى بغداد من أجل الاتفاق على آلية معينة تسد الطريق أمام الاتحاد الوطني أقنع السيد حيدر العبادي بإتفاقة مع حكومة إقليم كردستان هو الأفضل له بالاتفاق مع الاتحاد الوطني الكردستاني الذي من الممكن أن تكون هناك عملية غير شفافة أو تكون هناك جهات مستفيدة من عملية تصدير النفط عن طريق الصهاريج خلافات كردستان الداخلية أصبحت العائق الاكبر في طريق سياسة إقليم كردستان العراق النفطية خاصة بعد تسريبات عن أن الاتحاد الوطني الكردستاني يستغل علاقاته الجيدة مع بغداد لإفشال هذه السياسة وذلك لإحراج الحزب الديمقراطي الكردستاني أحمد الزاويتي الجزيرة أربيل