هل يكفي دخول تركيا جرابلس لإقامة منطقة آمنة؟
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هل يكفي دخول تركيا جرابلس لإقامة منطقة آمنة؟

06/09/2016
تتوغل القوات التركية داخل الأراضي السورية تدخل جرابلس وتخلق ما يشبه الحزام الآمن على حدودها لكن ذلك لا يكفي لتحقيق رغبة أنقرة القديمة بخلق منطقة آمنة ذلك ما تستطيعه ولكن ما لا ترغب به القوى الكبرى وعلى رأسها الولايات المتحدة يلتقي أردوغان نظيره الأمريكي ويكون الأمر محل بحث ونقاش الأمريكيون يعتصمون بالجواب الملبس نتفهم ولكن بينما تريد أنقرة موافقة واضحة يعتقد أنها لن تأتي بتلك السهولة التي يتوقعها بعض أطراف الصراع وفقا للمقترح التركي وقد بسطه أردوغان في قمة العشرين التي استضافتها بلاده العام الماضي فإن المنطقة يفترض أن تمتد على طول نحو مائة كيلومتر على الحدود بعمق يتراوح من 20 إلى 40 كيلومترا ذلك يوفر لتركيا منطقة خالية من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية والميليشيات الكردية معا كما أنه يحررها جزئيا من ضغط ملف اللاجئين ويمنحها فرصة استيعاب المزيد منهم في هذه المنطقة في حال أقرت على أن عراقيل كثيرة تحول دون ذلك فلا منطقة آمنة من دون فرض حظر للطيران وهو ما لا يتحقق دون قرار دولي أو على الأقل قوة قاهرة تفرض حقائقها على الأرض الروس يعارضون وهم يملكون القوة في سوريا وحق النقض الفيتو في مجلس الأمن لإحباط أي مسعى تركيا في هذا الصدد لديهم هيمنة طاغية في الأجواء السورية معطوفة على قاعدة جوية والأهم قرار سياسي لا يريد المزيد من الصراع مع تركيا على ألا يعني ذلك ضوءا أخضرا يمنح أنقرة مكتسبات على الأرض تقضم من مكتسبات روسيا نفسها وفي رأي البعض فإن موسكو قد تمرر بعض مطالب تركيا فيما يشبه التواطؤ من مثل تبريد الخلاف معها حول سوريا والسماح لجيشها بالتوغل فيها لكن ذلك يظل محكوما بخطوط حمراء أمام أي تغيير استراتيجي محتمل على الأرض قد ينقلب ضد روسيا نفسها المنطقة الآمنة ربما تعني ذلك لدى الروس ما الحل إذن في ظل غياب الصفقات الدولية الكبرى يترك ذلك لتطورات الميدان فيما يذهب كثيرون فى المضادات الجوية المتطورة لو توفرت لدى المعارضة تعني حظرا شبه إجباري للطيران ومنطقة آمنة لو شاءت بقوة السلاح لا التوافق الدولي تركيا تعرف وتستطيع إذا رغبت واشاءات