تفويج حجاج اليمن عبر منفذ الوديعة البري مع السعودية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تفويج حجاج اليمن عبر منفذ الوديعة البري مع السعودية

06/09/2016
بهذه الطريقة البدائية يقوم موظفو الجمارك اليمنية بتحديد الرسوم الجمركية للبضائع التجارية القادمة من السعودية عبر أمام هذه الوديعة البري بمحافظة حضرموت وضع يعكس هشاشة مؤسسات الدولة في ظل الحرب المستمرة في البلد منذ أكثر من عامين آلاف اليمنيين يعبرون بشكل يومي من هذا المنفذ لكن منشآته البائسة تثير انزعاجا لدى المسافرين بسبب الإرباك الذي تسببه عشوائية المرافق والممرات بينما اشتكى عدد منهم من انتشار الرشوة بين الموظفين وجباية الأموال بطريقة غير مشروعة السلطات الحكومية نفت وجود اختلالات إدارية في المنطقة وأكدت أن الحركة فيه تتجاوز طاقته الاستيعابية وأن حجاج اليمن البالغ عددهم نحو تسعة عشر ألف حاج تمكنوا من السفر من خلاله في بضعة أيام فقط تشير إحصائيات حكومية أن إيرادات الممتد خلال العام ألفين وخمسة عشر بلغت نحو 20 مليار ريال يمني أي ما يعادل 80 مليون دولار أمريكي لكن تلك المبالغ تم ترحيلها لحسابات البنك المركزي في صنعاء الذي تسيطر عليه مليشيا الحوثي وهو الأمر الذي أثار سخطا شعبيا واسعا يمثل هذا المنفذ البري المعبر الوحيدة لدخول اليمنيين إلى السعودية لكن الإشكاليات الإدارية التي تظهر بين حين وآخر تثير تساؤلات كثيرة حول قدرة الحكومة الشرعية على تحسين الخدمات في المناطق التي تسيطر عليها سمير النمري الجزيرة من منفذ الوديعة البري على الحدود اليمنية السعودية