حزب مناهض للمهاجرين يتقدم خطوة في ألمانيا
اغلاق

حزب مناهض للمهاجرين يتقدم خطوة في ألمانيا

05/09/2016
في ولاية ألمانية هي الأقل سكانا وتنمية ميكلينبورغ فوربومرن سرق حزب جديد الأضواء من تشكيلات سياسية عريقة بعد ظهور نتائج الانتخابات المحلية حل حزب البديل من أجل ألمانيا في المرتبة الثانية من نحو واحد وعشرين بالمائة من الأصوات متفوقا على الحزب المسيحي الديمقراطي بقيادة المستشارة أنجيلا ميركل الذي حل ثالثا في تسعة عشرة بالمائة من اختيارات الناخبين تأسس الحزب الجديد في ألفين وثلاثة عشر أي قبل فتح الباب أمام اللاجئين مناهض للهجرة من أوروبا أو من غير أوروبا ويحلم بإعادة الدويتشمارك وإلغاء اليورو وهو ممثل في أكثر من نصف البرلمانات الجهوية في ألمانيا جرى الاقتراع بعد مرور عام واحد على قرار ميركل فتح الحدود أمام أكثر من مليون لاجئ أغلبهم سوريون كان المزاج الألماني عموما مرحبا أو على الأقل غير مناهض لموجات اللاجئيين غير أن عمليات دموية تبناها تنظيم الدولة الإسلامية تحديدا ووقائع تحرش جنسي جماعية اقترفها لاجئون أغلبهم مغاربيون بدأ تتلاعب بذلك المزاج أضيف تخوفا من عدم تحقق الاندماج واستغرابا من أحزاب كالبديل من أجل ألمانيا من صرف أموال البلاد على غير الألمان كشف مكتب الإحصاء الفدرالي الألماني إزدياد الإعانات للاجئين بمائة وتسعة وستين بالمائة نهاية ألفين وخمسة عشر أي 5 مليارات وثلاثمائة مليون يورو استفاد منها نحو مليوني لاجئ ثلثاهم من آسيا سوريون وغيرهم ولكن ماذا تقول المستشارة الألمانية بطبيعة الحال النتيجة صلة بسياساتنا في مجال الهجرة أنا رئيسة الحزب وأن المستشارة ولذا فأنا مسؤولة لكنني ما أزال أعتقد أن القرارات التي اتخذتها كانت صائبة وعلينا الاستمرار في العمل كيف تقنع ميركل قسما من الناخبين الألمان بأن بلادها ستستفيد فعلا من اللاجئين لاسيما أن الكثير منهم رضع واطفال وأشخاص ذوي مؤهلات متواضعة يتطلب تأهيلهم عدة سنين تعليما وتدريبا بينما البلاد مقبلة على انتخاب برلمان ومستشار جديدين خلال سنة واحدة فقط ولكن ألا يفترض تساؤلنا مسبقا أن سياسات الهجرة هي المحدد الرئيس لنتائج الانتخابات في ألمانيا