بوتين متفائل باتفاق حول سوريا وأوباما يؤكد الخلافات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

بوتين متفائل باتفاق حول سوريا وأوباما يؤكد الخلافات

05/09/2016
بعد اجتماع دام أكثر من المقرر خرج الرئيس الأمريكي باراك أوباما من لقاء نظيره الروسي بوتين قليل التفاؤل بقرب التوصل لاتفاق بشأن سورية كما بدا من تصريحاته التي أظهرت عمق الهوة بين الجانبين بسبب الفجوة الموجودة في الثقة بين البلدين فإن المفاوضات كانت صعبة ولم نستطع بعد إغلاق الفجوة بالطريقة التي نعتقد أنها قد تكون ناجحة تأتي تصريحات أوباما بعد جلسات طويلة بين مسؤولي البلدين على مستويات المختلفة لا يبدو أنها نجحت في تقريب وجهات النظر تصريحات أوباما المحبطة تعكس خيبة الأمل التي خلفها وراءه حين غادر قمة العشرين دون التوصل لاتفاق مع موسكو إحباط قابله ارتياح لافت على الجانب الروسي بوتين لا يرى الأمر من ذات المنظار الأسود أعتقد أننا وصلنا لفهم مشترك للمشكلات التي نواجهها لكن بعض التفاصيل التقنية مازالت تحتاج إلى مزيد من العمل إذا استطاع كيري ولافروف حل الأمر فسنكون قد أنجزنا خطوة أخرى باتجاه حل الأزمة السورية الصورة الوردية التي تنقلها تصريحات الرئيس الروسي للمشاورات تتناقض تماما مع التشاؤم الأمريكي ويبدو في ذات الوقت أنها تعكس اطمئنان ميدانيا وخاصة بعد إعادة حصار حلب من قبل النظام الذي تدعمه موسكو وبينما كان الجانب الأمريكي وبادية اللهفة على إنجاز أي اتفاق مع روسيا كانت الأخيرة مكتفية بالصمت وبعث رسائل التفاؤل بين الحين والآخر حتى أعيد حصار حلب التي تعتبر حجر زاوية بالغ الأهمية في المعركة وما كان النظام بقادر على ذلك من دون غطاء توفره روسيا التي لا تريد الوصول إلى نقطة الاتفاق إلا بواقع ميداني جديد في مقابل النشاط الروسي الداعم للأسد ميدانيا يخطو الأتراك خطوات واسعة على الأرض السورية إن بقواتهم مباشرة أو بقوات الجيش الحر التي سيطرت على كامل الشريط الحدودي مع تركيا وأبعدت تنظيم الدولة للمرة الأولى منذ عامين عن للحدود التركية وكلها معطيات لا تجد واشنطن لنفسها مكانا فيها في ظل الإصرار التركي والروسي على المضي كل في طريقه وهو ما قد يكون جانبا من أسباب ضيق المسؤولين الأمريكيين الذين يفاوضون موسكو دون أوراق ضغط تقريبا