وفد أممي إلى جوبا
اغلاق

وفد أممي إلى جوبا

04/09/2016
جملة من القضايا الملحة حملت وفد مجلس الأمن الدولي إلى جوبا منها مسألة إرسال قوات الحماية الإقليمية التي أقرها المجلس والأوضاع الإنسانية والأمنية في مناطق مختلفة من البلاد إلى جانب سير عملية تنفيذ اتفاق السلام مواضيع تصدرت اجتماعات الوفد الأممي مع الحكومة ويبدو أن الطرفين قد توصلا إلى تفاهمات بشأن دخول القوات الإقليمية هناك حاجة لخلق علاقة شراكة مع الأمم المتحدة قوة الحماية الإقليمية المقترحة جاءت لمساعدتنا لا لغزو بلدنا هذه القوات سوف تساعدنا في تحسين الوضع الأمني عندنا وكذلك تحسين الحياة لشعب جنوب السودان بقاء النازحين في مخيمات بعثة الأمم المتحدة فترة قرب ثلاث سنوات منذ اندلاع الأزمة أصبح يقلق المجتمع الدولي فضلا عن تردي الأوضاع الإنسانية حيث تشير تقارير منظمات الإغاثة الدولية إلى حاجة خمسة ملايين شخص في البلاد إلى الغذاء هذا العام وتقول رئيسة وفد مجلس الأمن الدولي إلى جوبا إنه في موازاة الاهتمام بالقضايا الإنسانية لابد من تحقيق مبدأ العدالة بمحاسبة المسؤولين عن الجرائم ضد المدنيين إبان فترات النزاع أعتقد أن كلام كثير قيل بشأن قوة الحماية الإقليمية الجديدة وما ستقوم به وقد كانت لنا الفرصة للحديث بشكل عملي عن مهامها المستقبلية وآمل أن يكون قد تجاوزنا بعض الخلافات التي ظلت قائمة حتى الآن زيارة وفد مجلس الأمن الدولي تشمل الوقوف على الأوضاع في مدينة واو التي شهدت أحداث عنف أجبرت مئات على الفرار إلى مخيمات الأمم المتحدة أيضا يضيف وفد مجلس الأمن كذلك أن أحد أسباب زيارته لجنوب السودان هو تصحيح مسار العلاقة بين بعثة الأمم المتحدة والحكومة التي شابها كثير من التوترات في الفترة الماضية تمهيدا لمرحلة قادمة تتطلب تعاونا بين الطرفين هيثم أويت الجزيرة من داخل مقر بعثة الأمم المتحدة جوبا