دراسة بريطانية: نمط الحياة العصرية يقتل الأطفال
اغلاق

دراسة بريطانية: نمط الحياة العصرية يقتل الأطفال

04/09/2016
صحة أطفالنا في خطر والسبب نمط الحياة العصرية أكثر من أربعة آلاف طفل تشخص إصابتهم بالسرطان سنويا في بريطانيا والورم الخبيث أحد الأسباب الرئيسية في وفياتهم فقد كشفت أحدث دراسة قدمها باحثون في مؤسسة خيرية للأطفال المصابين بالسرطان في بريطانيا ارتفاع الإصابة بالسرطان بنسبة أربعين في المائة في أوساط الأطفال والشباب خلال ستة عشر عاما فقط ونبه العلماء إلى أن نمط الحياة العصرية بما يتميز به من فقر في الوجبات الغذائية الصحية وقلة في النشاط البدني وتلوث الهواء والتعرض للمبيدات الحشرية والإشعاع هو من أبرز الأسباب لهذا الارتفاع ووجدت الدراسة أن هناك الآن زيادة بمقدار ألف وثلاثمائة حالة إصابة بسرطان في سنة مقارنة مع عام ألف وتسعمائة وثمانية وتسعين وهذه الزيادة هي أكثر وضوحا بين المراهقين والشباب البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة عشرة والرابعة والعشرين ويقول العلماء إن ثمة عوامل بيئية وراء هذه الزيادة يعد تلوث الهواء أبرزها لكن اللوم يقع أيضا على أنماط أخرى تميز إيقاع الحياة العصرية ويعتقد الباحثون أنه بالإمكان تجنب إصابة الأطفال بأنواع من السرطان من خلال تغيير نمط الحياة كالسماح لهم بالذهاب إلى دور الحضانة لتعزيز نظام المناعة لديهم وعدم صب غرفهم بدهانات زيتية ومن المفيد جدا للعائلات اتباع عادات صحية كتناول وجبات المتوازنة وتكثيف النشاط البدني والابتعاد قدر الإمكان عن مصادر تلوث وينصح الباحثون أيضا النساء الحوامل بتجنب التدخين والعمل أثناء فترات الليل تفادي وتناول اللحوم المصنعة خلال فترة الحمل