النظام يحاصر الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة بحلب
اغلاق

النظام يحاصر الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة بحلب

04/09/2016
في حلب مناطق المعارضة السورية في المدينة مجددا تحت الحصار قوات النظام تحرم المعارضة المسلحة من شريان إمدادها المعروف بطريق الراموسة بعد هجوم واسع سيطرة خلاله على كليات التسليح والفنية الجوية والمدفعية جنوب حلب الراموسة هي المنطقة التي سيطرت عليها المعارضة المسلحة بداية أغسطس الماضي بغية كسر الحصار المفروض على مناطقها بعد أن كانت قوات النظام أحكمت سيطرتها على الكاستيللو نهاية شهر يونيو الماضي واختصرت حلت ميدانيا خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة بمنطقتي الراموسة والكاستيلو وكان طرفا صراع خلالها يتأرجحان بين محاصرا ومحاصر المعارضة السورية المسلحة خسرت الراموسة أيضا كورقة تفاوض ونقطة قوى باعتبارها ومنطقة الكاستيللو مدخلي الاتفاق الروسي الأميركي بشأن حلب وفق ما جاء في رسالة وجهها المبعوث الأمريكي لسوريا مايكل راتني للمعارضة المسلحة الاتفاق المرتقب ينص على إنهاء المعارضة قتالها في منطقة الراموسة فيما تتحول الكاستيلو إلى منطقة منزوعة السلاح تضمن حرية حركة المساعدات الإنسانية والمرور من وإلى مدينة حلب في إطار هدنة مدتها 48 ساعة تمدد في حال نجاحها أملا في وقف شامل لإطلاق النار والقصف الجوي المعارضة المسلحة لم تتأخر في الرد على المبعوث الأمريكي لرفضها بنودا تتعلق بهدنة مناطقية ومحدودة إضافة إلى غياب الضمانات التزام الروس وحليفهم بشار الأسد بالهدنة