الجيش السوري الحر يسيطر على الشريط الحدودي مع تركيا
اغلاق

الجيش السوري الحر يسيطر على الشريط الحدودي مع تركيا

04/09/2016
لأول مرة تنظيم الدولة الإسلامية معزول عن أي حدود مع تركيا بعد أن كان يسيطر على الحدود الأطول معها فصائل الجيش الحر مدعومة بقوات تركية وبعد أيام قليلة من المعارك مع التنظيم تمكنت من وسط مناطق سيطرتها بين مدينة جرابلس وبلدة الراعي الواقعتين بريف حلب الشرقي على مسافة تقدر بنحو 40 كيلومترا وفي التفاصيل كانت المعارضة قبل وقت قريب تمكنت من انتزاع السيطرة على بلدة الراعي ووصلها بمدينة إعزاز بعد معارك مع تنظيم الدولة ومع انطلاق عملية درع الفرات تمكنت فصائل الجيش السوري الحر مدعومة بقوات تركية من السيطرة على مدينة جرابلس ومناطق في محيطها وأيضا قرى وبلدات في محيط بلدة الراعي واستطاعت خلال أيام قليلة وصل جرابلس بالراعي ليغدو تنظيم الدولة بمعزل عن الحدود التركية بعد سيطرة دامت قرابة ثلاثة أعوام خسارة تنظيم الدولة لهذه الحدود التي كانت تقدر بنحو ثلاثمائة وخمسين كيلومترا بدأت فصولها نهاية العام ألفين وأربعة عشر بعد تراجعه تحت ضربات طائرات التحالف الدولي الداعمة لوحدات حماية الشعب الكردية إذ تمكنت الأخيرة من السيطرة على الشريط الحدودي مع تركيا الممتد من محيط مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي وحتى ضفاف الفرات غربا بريف مدينة عين العرب كوباني الوحدات الكردية تابعت سيطرتها على مناطق تحاذي الحدود التركية إبتداءا من ريف الحسكة الغربي لتتمكن في حزيران عام ألفين وخمسة عشر من السيطرة على كامل مدينة تل أبيض وريفها واصلة بذلك مناطق سيطرتها في ريف الحسكة شرقا وتلك الممتدة إلى عين العرب كوباني غربا مرورا بريف الرقة الشمالي