إسرائيل تشيع شمعون بيريز بمشاركة مسؤولين عرب
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

إسرائيل تشيع شمعون بيريز بمشاركة مسؤولين عرب

30/09/2016
إجراءات أمن مشددة ومعقدة احاطت بالموكب الجنائزي لشمعون بيريس الرئيس التاسع لإسرائيل وآخر قادتها المؤسسين لأركانها على أنقاض فلسطين ملوك وأمراء ورؤساء دول وحكومات جاء ضمن تسعين وفدا من سبعين دولة للمشاركة في تشييع سياسيا حظي بمكانة مرموقة حول العالم كداعية للسلام وكان محل جدل في إسرائيل لم نخفي أبدا اختلافنا في المواقف ذات يوم قال بيريز إن السلام هو الأمن الحقيقي إذا تحقق السلام تحقق الأمن أما أنا فكان رأي أن الأمن شرط أساسي للسلام لاحقا أدركت أننا كلنا كنا على صواب حضور لافت لقادة العالم حمل معه تقديرا لخيار بيريس للسلام مع الفلسطينيين ورسالة سياسية أيضا لمن يقف اليوم على رأس السلطة في إسرائيل ويبدي تعنتا في تحريك عجلة السلام المتعثرة لقد آمن بيريز أنه يجب عدم السيطرة على شعب آخر وأصر على أن الفلسطينيين اناس يجب رؤيتهم بعين المساواة إن شعوره بالعدالة وتحليله لأمن إسرائيل جعله يوقن أن إسرائيل ستكون آمنة إذا كان للفلسطينيين دولة غابت القيادة الفلسطينية داخل الخط الأخضر عن جنازة تيريز فلم تخثر له إرثه دموية منذ نكبة فلسطين وحتى مجزرة قانا في لبنان في وقت حضرته وفود عربية من مصر والأردن والمغرب والسلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس كما في حياته المليئة بالمتناقضات يتوسط بيرس في قبره شريكه للسلام يتسحاك رابين وخصمه اليمينية يتسحاك شامير فتمسكه بحل الدولتين لا يسقط سيرته دوره في حروب إسرائيل وكونه العقل المدبر لإقامة مفاعل ديمونا النووي وأحد رواد المشروع الاستيطان في الضفة الغربية بيريز صاحب الوجوه المتعددة كان الواجهة أيضا التي حمت إسرائيل وبيضت وجهها وخففت من عتب أصدقائها كلمةا أوقعها قادتها في مأزق أو تهديد بعزلة إلياس كرام الجزيرة القدس الغربية