قمة العشرين تبدأ أعمالها في خانجو الصينية
اغلاق

قمة العشرين تبدأ أعمالها في خانجو الصينية

03/09/2016
خانجو هي جنة الأرض هكذا يقول المثل الصيني لكن التمتع بهذه الجنة المزعومة بات محرما على سكانها وحلال على ضيوفها إذ تستعد المدينة لاستضافة قمة العشرين وقد خصصت الحكومة نحو مليار ونصف المليار دولار لتشجيع السكان على إخلاء المدينة سافر أبنائي وأحفادي للسياحة في مدن أخرى مستفيدين من التسهيلات المقدمة من الحكومة ك تذاكر السفر والإقامة المحافظة في فنادق وبقيت أنا وزوجي هنا عطلة رسمية للمدارس والمصانع والشركات وإغلاق شبه التام للمحال التجارية والأسواق والمطاعم ووقف كامل لأعمال البناء والإنشاءات وترحيل للعمال إلى مدنهم وقراهم يترافق هذا مع انتشار مكثف لرجال الأمن ونقاط التفتيش في شوارع المدينة آلاف من المتطوعين الطلبة يتحدثون بمختلف اللغات ومتطورة آخرون لاطر مدربه معين لاتقاء أي شر المحتمل مهمتنا الحيلولة دون وقوع أي عمل إرهابي من خلال مراقبة المارة وسلوكهم وفيما إذا كان يحملون أشياء مثيرة للشبهات ملفات كثيرة ستناقشها القمة معظمها اقتصادي وبيئي كمحاولة إيجاد حلول للركود الاقتصادي الدولي والتنمية المستدامة والتغيرات المناخية لكن ما يميزها عن سابقاتها هو المبادرة الصينية باتجاه مساعدة القارة الإفريقية على النهوض في مجال التصنيع تحاول القيادة الصينية إستخدام هذه القمة لتعزيز سلطتها السياسية وضمان الاستقرار الاجتماعي والترويج لمبادرة الرئيس شي جين بينغ حول الطريق الحريري دوليا كثيرة هي الفعاليات والنشاطات الدولية التي استضافتها الصين من قبل لكنها باستضافتها لهذه القمة ترغب في تأكيد دورها كقوة اقتصادية دولية مؤثرة تساهم في رسم السياسات الاقتصادية العالمية ولهذا فهي حريصة جدا على إنجاح هذه القمة بأي ثمن عزت شحرور الجزيرة