خريطة المعارك بين القوات العراقية وتنظيم الدولة
اغلاق

خريطة المعارك بين القوات العراقية وتنظيم الدولة

03/09/2016
تشهد خارطة المعارك بين القوات العراقية والميليشيات المساندة لها وبين تنظيم الدولة بروز محورين سيكونان حاسمين في تحديد مصير تنظيم الدولة وقدرته على المناورة حيث تقترب المعارك من معقلها الرئيس في مدينة الموصل والمساحات الرخوة التي يتحرك فيها غربي محافظة الأنبار وتتركز المواجهة الحالية بين الطرفين في مناطق جنوب الموصل حيث خسر التنظيم مدينة الغيارة ومطارها وتحاصره القوات العراقية في مدينة الشرقاط كما استعادت قوات البشمركة الكردية قرى كثيرة بينها مرتفعة الكنهش وصولا إلى نهر الزاب الكبير جنوب شرق الموصل لكن التنظيم مقابل ذلك كبد القوات العراقية والبشمركة خسائر في مفرق الغياره ومفرق الشرقاط ومناطق مخمور ومطيبيجة وطوزخورماتو بهجمات انطلقت من مدينتي الحويجة والقياره أما غربي الأنبار فقد سيطرت القوات العراقية ومليشيات الحشد على غالبية جزيرة الخالدية الواقعة بين الرمادي والفلوجة رغم أنها تعرضت لنزيف كبير وخسائر تقدر بنحو 900 قتيل خلال شهرين من المعارك السيطرة على جزيرة الخالدية فتحت الباب أمام استعادة جزيرة هيت والبغدادي حيث يسيطر التنظيم على ضفة نهر الفرات المقابلة لهما ولا تزال الطرق الصحراوية ملاذا لمقاتلي التنظيم حيث يستخدمها لمهاجمة مواقع الجيش في جزيرة الرمادي ومدينة الرطبة أقصى غرب العراق إذ لا يمر أسبوع دون أن يشن التنظيم هجمات على ثكنات الجيش في مناطق الصكار جارو الكيلو مائة وسبعين ومفرق عكاشات فضلا عن محيط مدينة الرطبة ذاتها