المنطقة العربية.. الأثرى نفطيا لكن الأفقر مائيا
اغلاق

المنطقة العربية.. الأثرى نفطيا لكن الأفقر مائيا

03/09/2016
الأثرى نفطيا لكن الأفقر مائيا ذاك هو الوصف الأنسب ربما للمنطقة العربية وفي ذلك مفارقة لا يردم الهوة بين قطبيها مال ولا فائض الحديث عن مؤامرات تحاك تتضح صورة أكثر في تقرير البنك الدولي عن أزمة المياه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فهي تضم ستة في المائة من سكان العالم لكنها في الوقت نفسه لا تحوز إلا على اثنين في المائة من الموارد المائية وهي أيضا المنطقة الأكثر جفافا في العالم والأكثر وندرة في موارد المياه بل إن دراسة لمعهد الموارد المائية خلصت إلى أن هناك خمس دول عربية تحتل المراكز الأولى في قائمة الدول المعرضة للفقر المائي والجفاف التام خلال خمسة وعشرين عاما أي صورة قاتمة هي تلك التي تقدمها دراسات رصينة عن الوضع المائي عربيا تعيد بعض الدراسات الظاهرة التي تتحول تدريجيا إلى كارثة لعدة أسباب منها الاستخدام غير الرشيد للموارد المائية وإهدارها إضافة إلى عوامل أقل أهمية منها ما هو سياسي ومنها ما يتعلق بالمناخ لكن وأيا تكن الأسباب فإن ثمة إجماعا على أن هذه المنطقة من العالم تواجه العدو الأكثر شراسة بأقل قدر من الاهتمام والأدوات وبحسب هذه الدراسات فإن معظم دول المنطقة لا تستطيع تلبية الطلب الحالي على المياه بشكل مستدام ومع نمو السكان فإن نصيب الفرد من المياه وهو قليلون جدا سينخفض إلى النصف بحلول عام 2050 هناك مشكلات في المياه العذبة أيضا فقد أظهرت دراسة استغرق إنجازها سبع سنوات أن معدل فقدان احتياطي المياه العذبة في المنطقة يعادل حجم البحر الميت وهو ما يجعله أعلى معدل فقدان للمياه العذبة في العالم وبعض دول المنطقة معارض الاستنفاد موارده من المياه العذبة تماما خلال خمسين عاما والأسوأ والركون إلى الحل المتوفي لي ألا وهو تحلية المياه حيث سجلت المنطقة أعلى معدلات تحلية المياه في العالم وهو حل مؤرقة في رأي بعض الخبراء ينتجوا مشكلات معقدة على المديين المتوسط والبعيد وتفيد دراسات عدة أن خمسة وثمانين في المائة من المياه المستهلكة في البلاد العربية تستخدم في قطاع الزراعة وهو ما يكشف عن كارثة تتصل ببدائية الأدوات والتقنيات الزراعية في المنطقة وضرورة تحديثها للحفاظ على المخزون المائي يضاف إلى ذلك أن بعض الدول التي تجري فيها أنهار وكانت مهدا لحضارات زراعية عبر التاريخ غدت مهددة بالجفاف لأسباب ذات الصلة بمنابع الأنهار واحتمال تقلص حصصها من الاتفاقات الدولية التي كانت تمنحها حصصا يقول بعض جيرانها إنها غير عادلة سد النهضة في أثيوبيا مثال بارز يهدد مصر في أمنها المائي وربما نمط حياة الملايين من سكانها ممن يعتمدون على النيل تماما في الزراعة وسواها