كاميرا الجزيرة ترصد الدمار في أحياء حلب الشرقية
اغلاق

كاميرا الجزيرة ترصد الدمار في أحياء حلب الشرقية

29/09/2016
خلف كل مجزرة يرتكبها الطيران الروسي والسوري بقصفهما على أحياء مدينة حلب ثمة قصص كثيرة مروعة جراء هذا القصف المكثف على أحياء المدينة هنا مثلا في حي الشعار شرقي مدينة حلب القى الطيران الروسي صاروخا شديدة الانفجار على هذا البناءة السكنى سواه تماما بالأرض فرق الدفاع المدني انتشلت العديد من الجثث وقبل انتشلت 5 جثث من عائلة واحدة لا تحاول انتشال باقي الجثث من تحت الأنقاض هنالك سبع جثث تقول فرق الدفاع المدني إنها لاتزال عالقة تحت كل هذا الركام الكبير وبصعوبة بالغة تحاول فرق الدفاع المدني الآن البحث عن هذه الجثث وانتشالها من تحت الركام الكبير هم يعلمون بخطر كبير وشديد جراءه استمرار الطيران الحربي السوري والروسي بتحليقهما في أجواء مدينة حلب وقد سوينا أيضا أحياء المدينة وهو ما يعرض حياة حياة الدفاع المدني للخطر وعملهم حيث أيضا تم استهداف عدة مرات بالدفاع المدني في مدينة حلب على كل حال سننتقل إلى أماكن أخرى في المدينة نطلع على حال باقي الجثث التي لا تزال تحت الانقاض عوائل بأكملها لا تزال تحت الأنقاض أما هنا في حي الكلاسة غربي مدينة حلب فقد ألقى الطيران الروسي أيضا صاروخ شديد الانفجار على هذه الحارة السكنية حتى الآن فرق الدفاع المدني تواصل البحث عن المفقودين وعن الضحايا الذين لا يزالون تحت الأنقاض تم استخراج أكثر من عشرين جثة من تحت الأنقاض فيما لا تزال عوائل بأكملها تحت هذا الركام فرق الدفاع المدني في الجهة المقابلة في الداخل تحاول البحث عن مفقودين تحت الأنقاض تحاول انتشال جثثهم الناس أيضا يقومون بالبحث الأطفال الصغار يبحثون عن ذكريات عوائلهم أو جيرانهم بالأحرى الدفاع المدني في الداخل يعمل الكل هنا يعمل مجازر مروعة حصلت في هذه المدينة ودمار كبير حل بها جغرافيا مدينة حلب حقيقة في هذه الأيام تغيرت تماما على فكرة هذا المكان قصف منذ عشرة أيام في أول في اليوم الأول من التصعيد الروسي وحتى حتى الآن أي من عشرة أيام لا تزال العوائل تحت الأنقاض تحت كل هذا الركام هنالك عوائل بأكملها تحت الأنقاض عمرو حلبي الجزيرة حلب