روسيا والنظام يواصلان محرقة حلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

روسيا والنظام يواصلان محرقة حلب

28/09/2016
خلال تسعة أيام بلغ عدد القتلى في حلب أربع مائة وأحد عشر مدنيا في التاسع عشر من سبتمبر أعلن النظام السوري انتهاء الهدنة وبدأ قصفا مكثفا على أحياء المدينة وريفها خلف 40 قتيلا الحادي والعشرون من سبتمبر سجل 50 قتيلا في حلب في قصف سوري وروسيا على أحياء المدينة وريفها إضافة إلى قصف بالقنابل الفوسفورية على أحياء السكري والعامرية جنوب حلب في الثاني والعشرين من الجاري قتل خمسة وعشرون مدنيا في قصف على حلب وريفها في غارات الروسية وسورية ووزارة الدفاع السورية تعلن بدأ حملة عسكرية واسعة ضد الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة في الثالث والعشرين بلغ عدد القتلى واحدا وتسعين في قصف على حلب وريفها من سلاحي الجو الروسي والسوري في الرابع والعشرين من الجاري قتل تسعون مدنيا معظمهم نتيجة القصف الروسي لأحياء المدينة وقوات النظام والمليشيات الموالية لها تعلن سيطرتها على كامل مخيم حندرات شمال حلب الخامس والعشرون من سبتمبر سجل خمسة وثمانين قتيلا بغارات روسية وأخرى للنظام على حلب وريفها السادس والعشرون 21 قتيلا في الغارات الروسية وفي السابع والعشرين من الجاري قتل أربعة وثلاثون مدنيا معظمهم في حي الشعار ومن بينهم ستة عشرة من عائلة واحدة منظمة الخوذات البيضاء للإغاثة الإنسانية في سوريا وجهت نداء استغاثة لوقف العمليات العسكرية الإحصائية القصف طال الأحياء السكنية ضمن مناطق تسيطر عليها المعارضة في حلب وهي بعيدة عن خطوط الاشتباكات والمواجهات بين المعارضة والنظام واستخدمت في ذلك أسلحة محرمة دوليا