قصة غزال.. الحلبية الناجية بأعجوبة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

قصة غزال.. الحلبية الناجية بأعجوبة

27/09/2016
غزال قاسم هذا اسمها وهذه قصتها يهدء والد غزال روع أبنته جفون غزال لا يثقلها سوى ذرات تراب من بيتها وهذا هو تحول البيت بفعل قصف جوي روسي إلى كومة حجارة وتراب صاروخ شديد الانفجار سوى بناية بالأرض وقتل أربعة وعشرين شخصا لكن غزال قدر لها أن تكون من الناجين يحتضن حسن قاسم ابنته غزال ويغادر بيته وبه جثامين شقيقات غزال الثلاث وام غزال وعائلة عمتها والجدة ستة عشر فردا هم كل العائلة رحلوا ليس بين غزال قاسم وعمران دقنيش مسافة فقط قوض كل منهما بالصمت أو تبديد الخوف بإبرة طبية ما يريده الروس ونظام بشار الأسد من معركة حلب ظلوا أحياء وشكلت قصتهم هوية كل من الضحية والقاتل في سوريا