تشييع جثمان الشهيد الأسير ياسر حمدوني
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تشييع جثمان الشهيد الأسير ياسر حمدوني

27/09/2016
بدلا من أن يستقبلوه أسيرا محررا استقبلوه شهيدا وحمله على الأكتاف وبدل أن يدخل بيته بعد أربعة عشر عاما من الغياب في زنازين السجون ومعه الهدايا والحلوى لعائلته دخله ياسر حمدوني شهيدا ينتظر طفلاه أدهم ومحمد وداعه للمرة الأخيرة ياسر دخل السجن وطفله محمد مازال رضيع لم يحضنه يوما الأم والزوجة والأخوات لم يقوينا على الكلام والحركة مسلحون فلسطينيون أطلقوا النار في الهواء غضبا على استشهاد الأسير ياسر الذي كان قد اعتقل بتهمة الانتماء لكتائب شهداء الأقصى الجناح المسلح لحركة فتح الشهيد ياسر الذي سقط في سجن ريمون الإسرائيلي بفعل سياسة الإهمال الطبي التي استمرت لسنوات رفع ملفه مع أكثر من ألف وثمانمائة أسيرا مريضا من بينهم 120 يهددهم الموت المحقق إلى محكمة الجنايات الدولية كل الفصائل الفلسطينية شاركت في تشييع في مشهد غاب لسنوات هل ستدخل المحكمة الجنائية الدولية يوما لمحاسبة المحتل فالأسرى يدقون أبواب السجون خشية أن تتحول الزنازين إلى مقابر بفعل الإهمال الطبي المتعمد أو بترك الأسرى المضربين يصلون حتى لحظات الموت المحقق فيخرجوا اشباه بشر جيفارا البديري الجزيرة من بلدة يعبد جنوبي غربي جنين