تجنيد الأطفال العراقيين في سوريا يتفاقم
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

تجنيد الأطفال العراقيين في سوريا يتفاقم

27/09/2016
جرت العادة في أنحاء العالم أن تكون لوحات الإعلانات في الشوارع للترويج لأحدث البضائع والخدمات لكن لوحات الشوارع في بعض مدن العراق صارت مسرحا لإعلانات أخرى تبكي الدم المستباح لأطفال لم يبلغ الحلم بعد يتم تجنيد القاصرين والأطفال للقتال في سوريا بالخديعة بعد إغرائهم بحجة الجهاد وبوعود مادية وذلك عن طريق مكاتب يقول عراقيون إنها إيرانية تابعة لمليشيات وفصائلها ناشطة في العراق تجنيد الأطفال ليس ظاهرة جديدة في العراق لكنها تفاقمت فقد أقامت الأمم المتحدة مؤتمرا العام الماضي في بغداد بشأن تجنيد تنظيم الدولة للأطفال لكن المؤتمر لم يتطرق للمليشيات والأطراف الإيرانية التي تقوم بنفس العمل والشهر الماضي حذرت منظمة هيومن رايتس ووتش من تجنيد المليشيات العراقية للأطفال وطالبت جميع الأطراف بتسريح الأطفال الجنود لكن المشكلة آخذة في التفاقم بما تستدعيه من متطلبات وما لها من تداعيات حيث لا حقوق ولها ضوابط أصابع الاتهام التي يشار بها إلى إيران يؤكد البعض أنها عادة إيرانية فيذكرون بالأطفال الإيرانيين الذين وقعوا أسرى في الحرب مع العراق في ثمانينيات القرن الماضي وسلمهم الرئيس العراقي السابق صدام حسين إلى الصليب الأحمر لكن الاختلاف الجوهري الآن هو أن الأطفال عراقيون يؤخذون للقتال في سوريا وليد المحركة إيرانية وتشير وسائل إعلام عراقية إلى أن إيران ما زالت تروج لمثل هذه الممارسات حتى إنها تنظم حملات لحث الأطفال على الانخراط في الحرب واقع تغيب عنه الإرادة الدولية الفاعلة لمنعه بعد أن غاب الضمير الإنساني عن كثير مما يحدث في المنطقة ليكشف الغطاء عن مستقبل غامض مع استمرار تلك الأزمات