مرصد صيني عملاق للبحث عن حياة بالفضاء الخارجي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مرصد صيني عملاق للبحث عن حياة بالفضاء الخارجي

26/09/2016
من خلال هذا الطبق العملاق الذي تعادل مساحته مساحة ثلاثين ملعب كرة قدم مجتمعة يعتزم علماء الفلك في الصين البحث عن حياة أخرى في فضاء بدأ العلماء مرحلة التشغيل التجريبي للمرصد المقام بين تلال منطقة غويجو الجبلية بعد الانتهاء من تثبيت مقصورة الاستقبال المصممة لالتقاط كل الإشارات التي يجمعها التلسكوب وكان بتثبيتها قد استلزم استخدام اسلاك مدعمة وربوت لرفعها فوق عاكس المرصد على ارتفاع مائة وثلاثين مترا ومن المقرر أن تستغرق فترة التجارب ثلاثة أعوام للتأكد من سير العمل وفق المعايير المحددة قبل الانتقال إلى مرحلة التشغيل الكامل وأشار إلى أن التليسكوب بدأ فعلا في التقاط الأولى الإشارات من الفضاء وتقول الرابطة الفلك الصينية إن التلسكوب الذي يعمل بإشراف إدارة عسكرية أكبر بكثير من مرصد لبورتريكو وإنهم مزود بتقنية عالية الحساسية أعلى بخمس إلى عشر مرات من التقنيات المتوفرة حاليا وهم يأملون من خلالها استكشاف مناطق أبعد في الفضاء الخارجي وأكثر ضمتا بهدف رصد أي إشارات لحياة أو حضارات على حد وصفهم خارج مجرتنا الشمسية واستغرق إعداد دراسة مشروع التلسكوب باص أكثر من أربعة عشر عاما وبدأ البناء فيه في عام 2011 واستلزم البناء عاكسه نصف الكروي أربعة آلاف صفيحة معدنية وتطلب البناء إجلاء عشرة آلاف نسمة ممن يعيشون في محيط المرصد وإسكانهم في مناطق أخرى لضمان بيئة أفضل وبلغت كلفة مشروع فاس ما يعادل مائة وثمانين مليون دولار ويمثل جزءا من برنامج فضائي طموح رصدت له الصين مليارات الدولارات لوضع يسمح محطة فضائية صينية دائمة في مدار حول الأرض بحلول عام 2020 وإرسال مركبة مأهولة إلى القمر