متروفيتسا مدينة تعيش فيها دولتان
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

متروفيتسا مدينة تعيش فيها دولتان

26/09/2016
ميتروفيتسا قد يخضعك مشهد هذه المدينة الكوسوفية الوادعة في حضن جبل القلعة كما يسمى هنا توصف المدينة بأنها العاصمة الاقتصادية والثقافية لكوسوفو لكن الحرب مع صربيا مازالت تفرض على المدينة أن تعيش بوجهين بالرغم من مرور سبعة عشر عاما على انتهائها هذا هو الجسر الوحيد على نهر إيبار الذي يخترق المدينة تحول مع الزمن إلى رمز لتقسيم ميتروفيتسا فبعد الحرب إنسحب الصرب إلى الجزء الشمالي من المدينة وأغلاقوا الجسر خلال الحرب دمر الصرب نحو سبعين في المائة من ميتروفيتسا ثم قسمت المدينة كنيستهم الرئيسية بقيت هنا في الجزء الجنوبي ولم يصبها مكروه بينما دمر أقدم مسجد تاريخي لنا بقي هناك مؤخرا صار يسمح بعبور المشاة إلى الضفة الأخرى من النهر بمجرد اجتيازنا الجسر إختلف كل شيء العلم وسلطته والناس واللغة وطبيعة الحياة وشعرنا أننا في صربيا حتى أن المدينة على ما يبدو قد شاركت في الانتخابات الصربية الأخيرة أما بالنسبة للسكان في شطري المدينة فيبدو الأمر وكأنه سهل ممتنع أريد أن نكون مدينة واحدة لكن الناس في الجهة المقابلة لا يريدون ذلك هم يريدون قتالنا ولا يحبوننا إنها مدينة لكن الذهاب إلى الجزء الآخر غير آمن نحن حزينون لأن مدينتنا مقسمة مساحة الجزء الشمالي من المدينة تصل إلى نحو ألفي كيلومتر مربع أي عشرين في المائة من مساحة كوسوفو وهو غني بالكثير من المعادن الأمر الذي جعل كثيرين يعتقدون أن لب المشكلة ليس عرقيا ولا دينيا تعرف الجسور في كل مكان بأنها رمز للتواصل والترابط وتقريب المسافات أما هذا الجسر فهو رمز لحقبة حرب قديمة يبدو أنها لم تضع أوزارها بعد فهذا الجسر حول ميتروفيتسا إلى مدينة تعيش فيها دولتان عمرو لافي الجزيرة ميرتوفيتسا