إيران تجند قاصرين عراقيين للقتال في سوريا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

إيران تجند قاصرين عراقيين للقتال في سوريا

26/09/2016
يرسلون للقتال خارج وطنهم وفي أغلب الأحيان لا يعدون ولا تعود جثامينهم أيضا قاصرون يجندون ضمن مليشيات بدعوى الجهاد في ظروف اعتبرها ناشطون عراقيون انتهاكا صارخا للقانون الدولي يشير الناشطون إلى أن التجنيد يتم بعلم الحكومة العراقية وتديره مكاتب إيرانية تمنح القاصرين المجندين جوازات السفر إيرانية وتنقلهم إلى إيران ثم إلى ساحات القتال في سوريا دون ضمانات تجري عملية التجنيد باستغلال الفقر والبطالة للقاصرين بالدرجة الأساس وإقناعهم بأن ما يقومون به قانوني لكن الواقع يحمل صورة مغايرة لما ترسمه تلك المليشيات فأغلب القاصرين يزج بهم وسط المعارك بدون أن تكون لهم معرفة مسبقة باستخدام السلاح أو القتال فضلا عن ترك جثامين المقاتلين القاصرين في مواقع المواجهة وعدم إعادتها إلى ذويهم أثارت عمليات تجنيد القاصرين من قبل مكاتب إيرانية غضب سكان محافظة ذي قار حيث تتم تعبئة أوراق التجنيد دون علم أو موافقة أولياء الأمور في أحيان كثيرة وهي لا تتضمن حقوقا قانونية واضحة القضية كما يراها حقوقيون عراقيون ذات أبعاد خطيرة فهي تدخل ضمن ما يعرف بأنشطة مسلحة عابرة للحدود ويظهر هنا في ريف حلب الجنوبي زعيم مليشيا النجابة أكرم الكعبي وهو يتفقد المسلحين الذين أرسلوا من العراق في ظل غياب واضح لقوات النظام السوري على الأرض