مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة لبحث الأوضاع بحلب
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة لبحث الأوضاع بحلب

25/09/2016
شجب أعضاؤه الاجتماع الطارئ لمجلس الأمن الدولي ودانوا باستثناء روسيا طبعا النظام السوري وموسكو بسبب حمام الدم الذي تغرق حلب وأريافها فيه منذ عدة أيام اتفق الجميع على أن روسيا والنظام يدمران المدينة وأريافها على رؤوس السكان ويهاجمان المدنيين وقوافل الإغاثة والمستشفيات وكل من يحاول الإبقاء على حياة الناس تحت ذرائع محاربة الإرهاب ووصف المبعوث الدولي لسوريا والأمين العام للأمم المتحدة ما يجري بأنه يرقى لمستوى جريمة الحرب وذكر مندوب بريطانيا في المجلس أن النظام وبدعم من روسيا قتل من السوريين أكثر مما قتل على يد النصرة وتنظيم الدولة ووصف حق النقض الذي أجهضت به موسكو أربع مرات قرارات المجلس المتعلقة بالنزاع السوري بأنه جلب العار على الجميع نظام الأسد وروسيا حولو حلب لركام سكان المدينة العاديون يواجهون هجوما لم يسبق له مثيل أطلق النظام وروسيا العنان لجحيم الآلة العسكرية قنابل تدمر المنشآت العسكرية تدمر الآن المنازل والملاجئ والذخائر الحارقة تسقط على مناطق مدنية مما أسفر عن مقتل عشرات إن لم يكن مئات لكن روسيا مع كل ما قيل دافعت عن النظام وأنكرت تماما مسؤوليتها أو مسؤوليته عما يحدث حاليا في حلب وقال ممثلها في مجلس الأمن إن المواقف غير البناءة للأمريكيين وغيرهم أثرت على تنفيذ الاتفاقات السابقة واعتبر أن تحقيق السلام في سوريا مهمة شبه مستحيلة أكثر من مائتي ألف شخص سجناء في حلب لدى النصرة وغيرها من الذين يستخدمون النساء والأطفال دروعا بشرية القوات الحكومية لا تطلق النار إلا عند استهدافها سلاح الجو الحكومي ينفذ غارات جوية لإخراج المتمردين من المدينة ويتوخى أن يتم ذلك بأقل تأثير ممكن على المدنيين الأمين العام للأمم دان في تصريحات صحفية استخدام الصواريخ المضادة للتحصينات في حلب بتدمير للباحثين عن ملاذ أخير للسلامة في الملاجئ القانون الدولي وأوضح الاستخدام المنتظم للسلاح عشوائيا في المناطق المكتظة بالسكان هو جريمة حرب ما العذر في عدم اتخاذ إجراءات حازمة لوقف التدميري كأقل شيء كم من الوقت سيسمح ما لهم تأثير على الأزمة باستمرار هذه الوحشية احث جميع الأطراف المعنية على عمل بجد من أجل وضع حد لكابوس وتجمع الشهادات والصور على أن حلب تعيش حاليا الهجوم العسكري الأكثر ضراوة على الإطلاق للنظام وحلفائه الروس منذ اندلاع الأزمة قبل نحو خمس سنوات لكن ثم ماذا بعد