أوباما يفتتح المتحف القومي للأميركيين الأفارقة
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

أوباما يفتتح المتحف القومي للأميركيين الأفارقة

24/09/2016
إنه صوت الحرية والعتق من العبودية هكذا وصف باراك أوباما المتحف القومي لتاريخ وحضارة الأمريكيين ذوي الأصول الإفريقية بني المتحف ليروي قصة المعاناة والفرح والخوف والأمل خلال رحلة السود الأميركيين إلى الحرية البناء الخارجي شيد بالبرونز الذي استخدمه السود لبناء منازل البيض في ولايات الجنوب آخر معاقل العبودية في أميركا سبعة وثلاثون ألف قطعة في المتحف ترمز إلى إرث السود الذي يزخر بمحطات مضيئة وأخرى قاتمة رمزها السلاسل والصوت لكن أمريكا لم تتعاف بعد كليا من مظاهر العبودية حسب ما قال أوباما قد يساعد المتحف الزائر الأبيض على فهم غضب المتظاهرين في فيرغسون وشارل لكنه أيضا قد يساعد الزائر الأسود على الامتنان لحقيقة مفادها أنه لدى مجتمعات البيض هناك رجال شرطة يتلمسون طريقهم ويقومون بالفعل الصائب افتتاح المتحف تزامنا مع نهاية الأسبوع متوتر في أمريكا بسبب قتل أفراد بيض من الشرطة في ولاية أوكلاهوما ونورث كارولاينا إثنين من السود وهي ممارسات ارتفعت حدتها في العامين الأخيرين فتسببت في اندلاع مظاهرات احتجاج غاضبة للسود في مدن عدة آخرها مدينة شارلد أمل أن يكون المتحف فسحة للمساهمة بالاسنة السود لدى باقي الأمريكيين فالمشاكل بيننا تحول أحيانا دون رؤية بعضنا البعض متساوين كبشر آمل أن يزور غير السود لمتحف ليرو كيف أننا لا نزال وسنبقى نحارب من أجل حقوقنا لنعيش بشرا كغيرنا رسائل حفل الافتتاح المهيب للمتحف كانت موجهة في معظمها على ما يبدو إلى مؤيدي دونالد ترامب الذي يرى مراقبون أن حملته عززت مظاهر فوقية العرق الأبيض والعنصرية ليس ضد السود وحسب بل أيضا ضد الأقليات بشكل عام بعد أن هاجمها ترامب أكثر من مرة وجد وقفي الجزيرة واشنطن