تحضيرات عراقية أميركية لاستعادة الموصل
اغلاق

تحضيرات عراقية أميركية لاستعادة الموصل

24/09/2016
زيارات مكوكية ووفود مستمرة وزراء دفاع بريطانيا وألمانيا وقائد القيادة العسكرية الأمريكية يصلون بغداد تواليا مسلسل معركة الموصل شارفت حلقاته على الاكتمال في ظل تحضيرات واسعة وتوحي المؤشرات أن هذه المواجهة ستحدد بشكل كبير فرص استمرار تنظيم الدولة في العراق وسيطرته على الأرض هي إذن معركة كسر عظم يتوقع الخبراء فيها مقاومة شرسة لأفراد التنظيم في ظل التعقيدات الجغرافية والبشرية تفاصيل ناقشها رئيس أركان الجيش العراقي الفريق عثمان الغانمي مع قائد القيادة العسكرية الأمريكية الجنرال جوزيف بوتين على أن رئيس أركان الجيش العراقي عدة فرصة لإثبات أن القوات العراقية تمثل رأس الحربة في مقارعة التنظيم الذي يقاتله تحالف دولي يضم عشرات الدول لا شك أن الإسناد الجوي والجهد الهندسي والأسلحة النوعيات تأتي على رأس المساعدات المطلوب تقديمها للقوات الحكومية دعم تقول واشنطن إنها تواصل تقديمه لبغداد لضمان جاهزيتها الكاملة جهود شملت إرسال فريق جديد من المستشارين العسكريين وصل إلى قاعدة القيادة الجوية جنوب مدينة الموصل قاعدة سيكون لها دور محوري وستستخدم نقطة انطلاق رئيسية في المعركة المرتقبة ولذا يهدف المستشارون الأميركيون للتحقق من نسب إنجاز عملية إعادة تأهيلها التي بدأت بعد استعادتها من تنظيم الدولة منتصف تموز يوليو الماضي تحذيرات تبني على ما تحقق في الميدان فقد مثلت عملية استعادة مدينة الشرقاط جنوب الموصل وجزيرة البغدادي غربي الأنبار دفعة جديدة من جهود القوات العراقية في محاصرة بمسلحي تنظيم غير لم يقف القاطع الشمالي إلا مدينة الحويجة قبل التوجه إلى الموصل حيث المعركة الأخيرة