المساعدات الأممية لحلب متوقفة في الحدود
اغلاق

المساعدات الأممية لحلب متوقفة في الحدود

24/09/2016
نحن على الجانب السوري من معبر باب الهوى الحدودي في رفح إدلب الشمالي من هذا المعبر كان يفترض ان تدخل قافلة مساعدات اممية إلى أحياء حلب الشرقية هذه القافلة كانت أحد البنود بنود الاتفاق الروسي الأميركي والذي بدأ بوقف إطلاق النار ومن ثم الدخول هذه القافلة بعد إعطائه النظام السوري موافقته لدخولها عبر الأراضي السوريه وصولا إلى احياء حلب المحاصرة المقر النظام السوري لم يعطي موافقة لدخول تلك القافلة التي تتكون من أربعين شاحنة تحوي على مواد إضافية بالإضافة إلى كميات من الادوية هذه المواد معرضة للتلف بحلول يوم الإثنين القادم أي بعد يوم غد وسبب التلف وانتهاء صلاحيتها هو بسبب تعرضها لأشعة الشمس طيلة ساعات النهار وأيضا ارتفاع الحرارة الكبير الذي تتعرض له داخل الشاحنات التي تحملها إذن النظام السوري لم يعطي موافقة لدخول هذه القافلة وأيضا ليس لديه نية لإعطاء تلك الموافقة لأنه يقوم باستهداف المدينة وأحيائها الشرقية أي مدينة حلب بعشرات الغارات الجوية بالإضافة إلى سلاح الجو الروسي أيضا الذي يقوم باستهدافها بعشرات الغارات الجوية إستهداف الطريق الذي كان من المفترض أن تعبر من خلاله إلى تلك الأحياء إذن منعا لقافلة مساعدات أممية بالدخول إلى الأراضي السورية حصاره لمدينة حلب تكثيف عمليات الغارات الجوية التي تسبب مقتل العشرات بشكل يومي كل ذلك يحدث تحت أنظار المجتمع الدولي الذي لا يتوانى عن الشجب والاستنكار والقلق في كثير من الأوقات ميلاد فضل الجزيرة معبر باب الهوى الحدودي ريف إدلب الشمالي