المئات يتحدون حظر التجوال بشارلوت الأميركية
اغلاق

المئات يتحدون حظر التجوال بشارلوت الأميركية

23/09/2016
لم تنعم مدينة شارلوت في ولاية كارولينا الشمالية بالهدوء لليلة الثانية على التوالي فالاحتجاجات على مقتل الأمريكي من أصول إفريقية على يد الشرطة استمرت رغم فرض حظر التجوال في المدينة حيث تجمع المئات من المحتجين للتظاهر ضد ما يصفونه بالاستهداف المتعمد والعنصري من قبل الشرطة للأميركيين من أصول إفريقية لا أوافق على فرض حظر التجوال ببساطة لأن إنسانة الناضجة وأؤمن أن بإمكاني البقاء خارج المنزل وقتما أشاء وطالما أن لدي أسباب تدفعني لذلك لدي أخ واحد وأشعر أنه من واجب حمايته حظر التجول ليلا في المدينة الذي فرضته سلطات الولاية في إطار إعلانها حالة الطوارئ سيبقى ساريا حتى إشعار آخر بينما استدعيت تعزيزات أمنية وقوات من الحرس الوطني لحماية المباني الإدارية والمنطقة التجارية من أي هجمات تان أو أعمال شغب في ظل ذلك كله كرم محتاجون إسقاط الذي تصر عائلته على أنه لم يكن يحمل أي سلاح حين قتلته الشرطة لا تلام الشرطة على تصرفاتها في كارولاينا الشمالية فحسب فهنا في مدينة شيكاغو تجمع متظاهرون للتنديد بجرائم الشرطة مطالبين بتحقيق العدالة بحق المسؤولين عن قتل المواطنين من أصول إفريقية الشرطة العنصرية هم الأداة الرئيسية في ظلم المواطنين السود لقد أخذوا مكان مالكي العبيد وهذا يحدث في كل مدينة يوجد فيها السود هذا لا يحدث في شيكاغو فقط نحن ندعو لتحقيق العدالة لكي تسكت في شارلوت بكارولاينا الشمالية دعوات تتكرر كما حوادث قتل الأميركيين من أصول أفريقية على يد رجال الشرطة التي يعزو البعض تكرارها إلى التساهل في محاسبة الضالعين في ذلك وغياب برامج التدريب خاصة بالشرطة تقلل مما يعتبرونه انحيازا عنصريا ضد السود