الكونغرس الأميركي رد على التقارب مع إيران بـ"مشروع الفدية"
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الكونغرس الأميركي رد على التقارب مع إيران بـ"مشروع الفدية"

23/09/2016
تصويت مجلس النواب الأمريكي على ما يعرف بمشروع قرار الفدية قد يكون أقوى رد من الكونغرس على محاولات الإدارة الأمريكية تحسين العلاقات مع إيران قبل انقضاء المدة الرئاسية لباراك أوباما للمشروع الذي صوت المجلس لصالحه بأغلبية مائتين وأربعة وخمسين صوتا مقابل مائة وثلاثة وستين يهدف إلى منع الإدارة الأمريكية الحالية والمقبلة من دفع أموال نقدا إلى إيران أو أي جهة أخرى بالسر كما أنه يمهل الكونغرس 30 يوما لدراسة أي تعامل مالي مع إيران قبل أن تبرمه الإدارة اسألوا أنفسكم هل أنتم مرتاحون إزاء تزويد إيران أكبر دولة في العالم ترعى الإرهاب بمليارات الدولارات نقدا لتهريبها إلى نظام الأسد وحزب الله اللافت للانتباه أن أشد مؤيدي إسرائيل من الديمقراطيين كانوا أشد مؤيدي إيران في جلسة مداولات مجلس النواب هذه الأموال لإيران وكنا نحتجزها لسنوات لم نعطيهم إياها إلا بعد أن ضمن أنهم حرروا الأسرى وهذه فطنة من الإدارة يقول النواب إن إدارة أوباما دفعت إيران منذ إبرام الاتفاق النووي معها حتى الآن ملياران وسبعمائة مليون دولار 400 مليون منها أرسلت سرا إلى طهران بعملات أوروبية بالتزامن مع إطلاق طهران سراح أربعة أميركيين كانت تحتجزهم رهائن لديها وهو ما دعا الكونغرس إلى اعتبارها فدية وهي عمل غير قانوني أمريكيا من المؤكد أن جزءا من الأموال سوف يستخدم لدعم أنشطة حزب الله ومنظمات إرهابية أخرى هناك قلق بشأن كيفية تعاملنا مع الأموال فقد حولنا ما كان يجب أن يكون عصا إلى جزرة لإيران مشروع قرار النواب سيرفع إلى مجلس الشيوخ إلى التصويت عليه علما بأن الإدارة الأميركية أشارت إلى انها ستنقضه بالفيتو ويجدر بالذكر أن الغالبية الجمهورية في الكونغرس غير راضية عن الاتفاق النووي وتنتقد ما تعتبره هرولة من أوباما للتطبيع مع إيران رغم تاريخها الذي يبين انها غير جديرة بالثقة وجد وقفي الجزيرة واشنطن