نازحو الفلوجة يعودون إلى مدينتهم المدمرة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

نازحو الفلوجة يعودون إلى مدينتهم المدمرة

22/09/2016
على مرمى البصر دمار وخراب لكن ذلك كله لم يفت في عضد أهالي مدينة الفلوجة الذين قرر بعضهم العودة ومنهم أم محمد التي باشرت في إزالة غبار الحرب عن منزلها ومدينتها التي اشتاق إلى نداء مساجدها غياب الخدمات وصعوبة الإجراءات الأمنية عكر صفو حياة الأهالي العائدين الذين ألقوا اللوم على السلطات لعدم تهيئة الأرضية الأساسية لعودتهم ويبدو أن المثل القائل ليس من رأى كمن سمع ينطبق على نازحي مخيم ديبكا الذين تصلهم أخبار تشجيعهم على الرجوع إلى مناطق الغياره اليوم ستعود قرابة ثلاثمائة وخمسين عائلة من المخيم باتجاه مناطق القيارة وذلك بعد سلسلة إجراءات وتنسيقات مع اللجنة عودة النازحين وكذلك السلطات الأمنية فأعداد الراغبين في العودة تزداد وحسب إحصاءات داخل مخيم ديباكا الذي كان يقطنه نحو 36 ألف شخص فإن ستة آلاف منهم عادوا إلى ديارهم حتى اللحظة رغم أن صوت طبول الحرب قد غاب عن معظم القرى والبلدات التي قرر سكانها النازحون العودة إليها لكن بقايا ركام تلك الحرب لم تجلب لهم الهناء الذي طالما انتظروه استير حكيم الجزيرة من مخيم ديبكا مخمور