طوارئ بشارلوت الأميركية إثر احتجاج على مقتل رجل أسود
اغلاق

طوارئ بشارلوت الأميركية إثر احتجاج على مقتل رجل أسود

22/09/2016
يسود التوتر أجواء مدينة شارلوت بولاية كارولاينا الشمالية الأمريكية بعد يومين من احتجاجات تحولت إلى مواجهات مع الشرطة إثر حادث مقتل رجل أسود برصاص الشرطة دفعت الصدامات العنيفة بين المحتجين وقوات مكافحة الشغب سلطات المدينة إلى إعلان حالة الطوارئ واستدعاء قوات الحرس الوطني لحماية المنشآت العامة بعد تحطيم واجهات عدد من المباني التجارية والممتلكات العامة وتسجيل عمليات نهب في بعض الأماكن وذكرت الشرطة أن السكوت كيف قتل بعد رفضه التخلي عن سلاح كان يحمله بينما ادعت عائلته أنه كان يحمل كتابا وتحت تنامي ضغط الاحتجاجات واستمرارها تحدثت الشرطة عن أنها ستمكن عائلة سكوتك من الاطلاع على التسجيل الذي يصور عملية إطلاق الشرطة النار على ابنها وأدت إلى مصرعه كما نقلت وسائل إعلام محلية عن إدارة تشارلوت أنها تدرس فرض حظر على التجوال في المدينة تنذر الأحداث في مدينة شارلوت باحتمال اتساع رقعة الاحتجاجات خصوصا أنها جاءت بعد أيام على اندلاع مظاهرات مماثلة في تولسا بولاية أوكلاهوما للمطالبة بالقبض على شرطي يظهروا في تسجيل مصور وهو يطلق النار على رجل أسود أعزل بينما ساقت منظمات حقوقية سيلا من الاتهامات للشرطة باستخدام العنف المفرط تجاه المواطنين السود في الولايات المتحدة بمعدل 3 اضعاف عن غيرهم