الفيضانات تجتاح إقليم جاوا الإندونيسي
اغلاق

الفيضانات تجتاح إقليم جاوا الإندونيسي

22/09/2016
مشهد كارثي يتجدد في إندونيسيا هذه المرة بمنطقتي غارت واستنادا بإقليم جاوة الغربية عشرات القتلى والمفقودين جراء انهيارات أرضية وفيضانات اجتاحت قرى وبلدات ابتداء من الثلاثاء ليلا أسفرت أيضا عن إصابة عشرات آخرين وتشريد أعداد كبيرة من سكان هذه الارياف وقد حذرت هيئة الأرصاد الجوية الإندونيسية من تكرار حدوث فيضانات خلال الشهور المقبلة مع توقع أن يطول موسم الأمطار هذا العام الفيضانات التي وصل ارتفاع مياهها إلى نحو مترين أدت إلى انهيارات طينية كما جرفت مياه الأمطار مئات المنازل والمباني وخلفت خسائر مادية فادحة ورغم حديث البعض عن تسبب الأمطار في حدوث الفيضانات بمعزل عن أي سبب آخر فإن منظمة توالي المعنية بحماية البيئة أكدت على أن ذلك وقع لما أصاب الغطاء الأخضر من أضرار بسبب تقطيع أشجار الغابات والعمران العشوائي على ضفتي نهري تشيما نوك خلال العقود الأخيرة ما جعل المياه تتجه نحو البلدات والقرى بسهولة دون أن تحبسها وتمتصها الأشجار الكثيفة وحسب هيئة التخطيط البيئي في جاوا الغربية فإن مخالفات كثيرة للتخطيط العمراني كالبناء في مناطق يفترض أن تظل غطاء الأخضر هي التي تسببت بهذه الكارثة في إقليم جاوا الغربية الذي تجاوز سكانه الخمسين مليونا ما يجعله من أكثر أقاليم البلاد اكتظاظا بالسكان عمليات البحث عن مفقودين مستمرة وكذلك جهود البحث عن ناجين حاصرتهم المياه ولعل هذه أسوأ الفيضانات هذا العام في إندونيسيا من حيث حجم الدمار الذي خلفته وعدد الضحايا وكانت الانهيارات الأرضية والفيضانات قد تسببت في نزوح نحو 20 ألف شخص في إندونيسيا منذ بداية هذا العام