البرلمان العراقي يقيل وزير المالية هوشيار زيباري
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

البرلمان العراقي يقيل وزير المالية هوشيار زيباري

21/09/2016
لم تمضي أسابيع على استجواب وزير المالية هوشيار زيباري في البرلمان بدعوى الفساد وإساءة استخدام المال العام حتى عاود المجلس التصويت على سحب الثقة منه بالاقتراع السري 158 عضوا صوتوا لصالح سحب الثقة مقابل سبعة وسبعين ضده وتحفظ أربعة عشر من مجموع مائتين وتسعة وأربعين نائبا في الجلسة ولم يوافق المجلس على طلب قدمه خمسون نائبا لتأجيل التصويت على سحب الثقة من وزير المالية كما رفض الاستجابة لطلب مماثل من رئيس الوزراء حيدر العبادي متعذرا باحتمال أن تؤدي إقالة زيباري إلى عرقلة مفاوضات مع صندوق النقد الدولي للحصول على قروض جديدة تأتي إقالة زيباري في وقت تواجه فيه الدولة عجزا كبيرا في الميزانية دفع الحكومة للاقتراض وقاد زيباري مفاوضات مع صندوق النقد الدولي وبنوك أجنبية للحصول على قروض وإصدار سندات دولية لكن إقالته قد تهز ثقة بين حكومة بغداد وصندوق النقد حسب ما يقول مسؤولون حكوميون كما أنها تنذر بمزيد من التصعيد بين بغداد وأربيل التي اعتبرت استجوابه في وقت سابق إستهدافا للمكون الكردي من جهته وصف أسامة النجيفي رئيس ائتلاف متحدون الخطوة بأنها محاولة للإطاحة بالحكومة باستبعاد زيباري من الساحة السياسية تبدو الفجوة أكثر اتساعا داخل حكومة حيدر العبادي فالبلاد تشن حربا على تنظيم الدولة بدون وزير الدفاع الذي أقاله البرلمان ووزير الداخلية الذي استقال في تموز يوليو الماضي على خلفية تفجير الكرادة الدامي ما يدخل البلاد في أزمة سياسية جديدة قد تقوض وما تبقى من أركان حكومة العبادي