لجنة الانتخابات الفلسطينية: موعد 8 أكتوبر غير قابل للتنفيذ
اغلاق

لجنة الانتخابات الفلسطينية: موعد 8 أكتوبر غير قابل للتنفيذ

21/09/2016
جلسة لم تستمر أكثر من 10 دقائق خصصت للاستماع للبيانات المقدمة للمحكمة العليا من النيابة العامة ولجنة الانتخابات ليأتي القرار بتأجيل المحكمة إلى الثالث من الشهر القادم وبناء على ذلك أعلنت لجنة الانتخابات المركزية أن إجراء الانتخابات في الثامن من الشهر القادم لم يعد قابلا للتطبيق المحامي الذي قدم الطعون لوقف إجراء الانتخابات أكد في دعوته أنه كان يجب تشكيل مجلس أمانة العاصمة لإجراء الانتخابات في القدس قبل تحديد موعد الإنتخابات والأهم وفق بياناته أن المحاكمة التي ألغت خمس قوائم انتخابية لحركة فتح في قطاع غزة غير شرعية بضمانات إجراء الانتخابات في قطاع غزة بأن يكون هناك قضاء مشكل وفق القانون القانون الأساسي الفلسطيني وبتشكيل من مجلس القضاء الأعلى لغاية الآن يا إخوان هناك سلطة قضائية لا تدار ولا تخضع لسيادة مجلس القضاء الأعلى أما حركة حماس فاعتبرت قرار المحكمة تهربا من الإنتخابات واستحقاقاتها تعطيل عملية انتخابية القائمة هو عبث بانتخابات وتهرب من استحقاقاتها وهو تفريق لأي عملية ديمقراطية من مضمونها ويضع عقبات حقيقية أمام إجراء أي انتخابات لاحقة أثارت تداعيات تأجيل الانتخابات حفيظة القوى والفصائل يضر بالمصلحة الوطنية يضر بالديمقراطية ويضر بفرق المصالحة الوطنية لو جرت الانتخابات في موعدها كانت ستكون أول انتخابات تجري في موعدها مرتين في تاريخ شعبنا وأيا كان الموعد الذي سيحدد لاحقا لإجراء الانتخابات فإن العملية برمتها ستحتاج لترتيبات تبدأ من الصفر صفحة جديدة في كتاب الانقسام الفلسطيني وهذه المرة باستخدام قلم القضاء الصفحة التالية ستحتاج لقرارات سياسية وفعلية من قبل الخصمين فتح وحماس لتبقى الفصائل وشرائح المجتمع المختلفة بانتظار هذه القرارات التي يريدونها أيضا بعيدة عن التدخلات الإقليمية جيفارا البديري الجزيرة رام الله المحتلة