تطور خارطة السيطرة العسكرية في اليمن
اغلاق

تطور خارطة السيطرة العسكرية في اليمن

21/09/2016
في السادس والعشرين من مارس عام ألفين وخمسة عشر بدأت عملية عاصفة الحزم لتسيطر قوات التحالف عن الأجواء اليمنية وتدمر الدفاعات الجوية للحوثيين وصالح ومع ذلك استمر تمدد مليشيات الحوثيين وصالح وخاضت معارك مع المقاومة في محافظة تعز وعدن ولحج والضالع وأبين بجنوب اليمن ومأرب شرق البلاد فسيطر الحوثيون على محافظة شبوه في مطلع مايو عام ألفين وخمسة عشر سيطر الحوثيون على أجزاء واسعة من مدينة عدن من جانبها بدأت المقاومة الشعبية تحرز تقدما لأول مرة في نهاية شهر مايو عندما سيطرت على مدينة الضالع جنوب اليمن وفي شهر يوليو سيطرت قوات يمنية مدعومة من التحالف العربي على مدينة عدن وطردت ميليشيات الحوثيين والمخلوع صالح منها استمرت المعارك في محافظة تعز وتمكن خلالها الحوثيون من السيطرة على مديريات عدة لكن المدينة ظلت تحت سيطرة المقاومة الشعبية انسحب الحوثيون من معظم محافظة شبوة بعد وساطة شخصيات اجتماعية في شهر أغسطس ألفين وخمسة عشر في الأول من أكتوبر سيطرت قوات الجيش الوطني والمقاومة مسنودة بقوات التحالف على مضيق باب المندب جزيرة ميون الواقعة وسط المضيق في عملية خاطفة كما استعادت السيطرة على مناطق واسعة في مأرب خلال شهري نوفمبر وديسمبر العام الماضي سيطرت المقاومة والجيش الوطني على مناطق واسعة من محافظة مأرب إضافة إلى مناطق في محافظة الجوف المجاورة من بينها مدينة الحزم مركز المحافظة بدأت قوات الجيش الوطني في ديسمبر ويناير الماضيين شن عملية عسكرية من المناطق الحدودية مع السعودية والتابعة لمحافظة حجة وسيطرت على ميناء ميدي على البحر الأحمر الذي كان منفذا بحريا يستغله الحوثيون لاستيراد الأسلحة