استمرار فرز الأصوات في انتخابات البرلمان الأردني
اغلاق

استمرار فرز الأصوات في انتخابات البرلمان الأردني

21/09/2016
حسابات السياسة والأصوات أرقام متتابعة تحدد وجهة البرلمان الأردني خلال السنوات الأربع المقبلة النقطة الفارقة كانت قانون القائمة النسبية الجديد وهو برأي المراقبين لن يحدث فرقا كبيرا في تركيبة المجلس ولن يجعل منه برلمانا نوعيا لعدم وجود الأحزاب فالقوائم التي تشكلت على أساس برامج سياسية زادت قليلا عن العشرين مقابل أكثر من مائتي قائمة كان قوامها العشيرة لكن عوامل أخرى دفعت لقراءة زاوية تغيير كبير في مستقبل المجلس يختلف بالتأكيد عن المشهد البرلمان السابق السبب الرئيسي لذلك عودة الإخوان المسلمين للمشاركة في العملية الانتخابية وهذا صراحة سيؤدي إلى وجود كتلة تمثل هذا التيار وحلفاؤه أيضا في مجلس النواب الموقف الحالي أو الجديد أيضا وجود تيار جديد بدأ يعني يتبلور ويظهر خلال الفترة الماضية اللي هو التيار المدني إذن هم الإسلاميون حيث يرى المراقبون أن مشاركتهم كانت بدافع التأكيد على الحضور بعدما عصف بهم مؤخرا ما قد يؤسس لإعادة هندسة علاقاتهم مع النظام السياسي وهو وجود سيدعم فكرة تأسيس تيار إسلامي قد يقابله تيار علماني كانت له أصداء في حملات الترشيح وهذا لا يعني أن مفاجأة إخفاق رموز تاريخية في البرلمان وأصحاب رؤوس أموال كانت أقل وطأة على الشارع بعد إن كان لهم حضور طاغ في برلمانات سابقة ينتظر البرلمان الأردني ساكنيه الجدد وربما لا يكونون جددا بالمطلق لكن لا خلاف بين أغلب المراقبين على أن هذه الدورة الانتخابية بقانونها الجديد تحمل بوادر مفاجاة ترسم شكلا جديدا لبرلمان حافظ على صورته سنوات عديدة عدنان بوريني الجزيرة عمان