انفجار بغداد يثير الأسئلة عن تضخم المليشيات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

انفجار بغداد يثير الأسئلة عن تضخم المليشيات

02/09/2016
انفجار هائل في حي العبيدي شرقي العاصمة العراقية بغداد تولدت عنه كتلة نارية شوهدت من مسافة بضعة كيلومترات وخلف حفرة وصل عمقها إلى أكثر من عشرة أمتار بقطر بلغ نحو 100 متر انفجار تسبب بعدة انفجارات وأثار تساؤلات كثيرة لم يجب عنها بيان قيادة عمليات بغداد المختصر تكتم للسلطات العراقية تجاه الانفجار فتح الباب أمام تاؤيلات كثيرة سواء ما يتعلق بعدد الضحايا أو طبيعة الانفجار ومسبباته مستودع الأسلحة يعود كما تسرب من معلومات إلى مليشيا عصائب أهل الحق العاملة ضمن الحشد الشعبي ما يزال الغموض يلف سبب الانفجار الأولي وحجمه الهائل وزاد الكارثة سوء وجود مئات الصواريخ وقذائف الهاون داخله على مقربة من الأحياء السكنية دمر الانفجار منازل وأبنية قريبة منه في حي العبيدي كما انطلق عدد من الصواريخ عشوائيا وواصل مداها مناطق وأحياء عدة في بغداد بينها المشتل والكمالية والفضيلية وبغداد الجديدة وصولا إلى ملعب الشعب الدولي أيا ما تكن الرواية الدقيقة للأثر الذي تركه الانفجار والسبب الذي أدى لمقتل وإصابة نحو 40 شخصا فإنها ستفتح الباب مجددا أمام مسؤولية قوات الأمن وأجهزة الاستخبارات وكواشف المتفجرات عن حفظ الأمن في بغداد خصوصا عقب سلسلة الإرتدادات السياسية والأمنية والشعبية التي أشعلها تفجير حي الكرادة قبل شهرين إرتدادات أقيل بسبب بها وزير الداخلية وضد إلى القيادات الأمنية وعمق الانتقادات للحكومة وغض النظر عن ملفات الفساد في الصفقات الأمنية والعسكرية وضع في أجهزتها الأمنية أمام سطوة المليشيات سطوة ونفوذ يتضخم حجمهما تدريجيا عسكريا وسياسيا بشكل لا تخجل وقيادات في الحشد من الحديث عنه علنا وأنها غدت قوة لا تضاهى في العراق