حزب روسيا الموحدة يفوز بثلثي مقاعد الدوما
اغلاق

حزب روسيا الموحدة يفوز بثلثي مقاعد الدوما

19/09/2016
كما كان متوقعا تصدر حزب روسيا الموحدة المدعوم من الرئيس فلاديمير بوتين إنتخابات مجلس الدوما الروسي بأغلبية تقترب من خمسة وخمسين في المائة بعد فرز ثلاثة وتسعين في المائة من الأصوات وتمكن الحزب بالتالي من حصد ثلاثمائة وثلاثة وأربعين مقعدا من أصل 450 بنسبة أعلى مما حصل عليه في انتخابات عام ألفين وأحد عشر فيما حصل الحزب الشيوعي على ثلاثة عشر فاصل خمسة في المائة من الأصوات والحزب الليبرالي الديمقراطي على ثلاثة عشر فاصلة اثنين في المائة أما حزب روسيا العدالة فقد حاز على ستة في المائة فقط من أصوات الناخبين فوز حزب روسيا الموحدة بأغلبية الثلثين في الدوما ستكون له انعكاسات على موازين القوى السياسية داخل البلاد فالنتيجة تتيح للحزب لانفراد بإجراء أية تعديلات دستورية من الآن فصاعدا وطوال الدورة البرلمانية الجديدة إضافة إلى أنها ستمهد الطريق لإعادة انتخاب الرئيس بوتين لدورة رئاسية جديدة في العام ألفين وثمانية عشر ليوتطد موقعه في السلطة المستمرة منذ عام 2000 سواء كرئيس أو كرئيس وزراء خلت انتخابات الدوما في دورتها السابعة منذ سقوط الاتحاد السوفيتي السابق من أية مفاجآت بحكم المعطيات المحيطة بها والبيئة السياسية والقانونية التي أجريت فيها حتى الانتهاكات التي تحدثت عنها المعارضة والشكاوى التي تجاوزت الألف لم تحمل جديدا ولا تبدو المعارضة في وارد الالتفات لإقرار رئيسة لجنة الانتخابات بوقوع تجاوزات والاتجاه لإلغاء النتائج في ثلاثة مراكز انتخابية إذن قد لا نستغرب حديثة كثيرين داخل روسيا وخارجها عن هيمنة كاملة للرئيس بوتين على مفاصل السلطتين التنفيذية والتشريعية من الآن وحتى موعد الانتخابات الرئاسية وما يليها